جدل يتكرر كل مرة: فنانة خلعت الحجاب

خلع الممثلة المصرية صابرين الحجاب يثير جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي بين مؤيد ومعارض.
الثلاثاء 2019/11/19
صابرين: مسألة ارتدائي الحجاب أو خلعه تتعلق بي أنا وحدي

القاهرة - حازت صورة للممثلة المصرية صابرين دون حجاب على اهتمام مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي.

ونشرت صابرين صورا لها على حسابها على إنستغرام دون حجاب.

 

حول إعلان صابرين خلعها الحجاب الذي ارتدته لنحو عشر سنوات.

ولاحقا، رفضت صابرين الانتقادات الموجهة إليها بعد خلعها الحجاب، وقالت، في أول تعليق بعد نشرها الصورة الجديدة، في تصريحات نقلتها مواقع إلكترونية، إنها “لم تكن محـجبة من الأساس”، ووصفت نفسها بـ”المحتشمة فقط”، مشيرة إلى أنها تتعرض للانتقادات منذ فترة طويلة.

وأضافت، “أرفض الانتقادات ولكني في الوقت نفسه تعودت عليها منذ أن ظهرت بالباروكة في مسلسل شيخ العرب همام مع النجم الكبير يحيى الفخراني، وذلك بعد فترة من ارتدائي الحجاب”.

وتابعت صابرين، “مسألة ارتدائي الحجاب أو خلعه تتعلق بي أنا وحدي، الله فقط من سيحاسبني وليس أحدا من خلقه”.

وأثارت الخطوة جدلا كبيرا بين متابعيها، حيث دعّمها فنانون وممثلون على غرار منى زكي، التي أشادت بجمال زميلتها، وكذلك نشوى مصطفى، التي أكدت أن صابرين كما هي لم تتغير، وتبدو مثلما ظهرت قبل سنوات طويلة في مسلسل “أبو العلا البشري”. كما دعمتها رانيا يوسف وروجينا وسهير رمزي ودنيا عبدالعزيز، فضلا عن قسم من الجمهور كما أوضحت التعليقات.

وفي المقابل، انتقدت تعليقات غاضبة خلع الفنانة للحجاب.

وذكر بعض المغردين بفتوى لمفتي مصر السابق علي جمعة، قال فيها إن خلع الحجاب “معصية” لأنه فريضة، والبعض الآخر أشار إلى أن الأمر لا يستحق كل هذه الضجة.

وسخر إعلامي مصري:

وتساءل حساب:

وأكد مغرد:

وفي العالم العربي يكفي أن تلبس فنانة الحجاب أو تخلعه حتى يسلط عليها ضوء ساطع ويتحول حجابها إلى أم القضايا التي تقام لأجلها الدنيا ولا تقعد في زمن “الاهتمام بالتفاهات”.

وتفرد وسائل الإعلام تقارير وحوارات لشرح الأمر بعناوين صادمة وأخرى مستفزة. وتتحول خصل الشعر إلى ممثلين في مشهد أشبه بـ”الكوميديا السوداء”.

ويزداد الأمر سوءا حين تنصب بعض الفنانات أنفسهن داعيات.

19