جديد التسميات في العراق.. خلط الصدر بكرة القدم

تسمية ملعب الحبيبية باسم الزعيم الشيعي العراقي تثير جدلا وتهكما واسعين على مواقع التواصل الاجتماعي.
الخميس 2019/05/09
الملعب فخر الحبيبية

إطلاق تسمية ملعب الحبيبية الذي هلل العراقيون لإعادة ترميمه باسم الصدر يفجر سخرية واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة أن الزعيم الشيعي يحرم كرة القدم.

 بغداد - أثار تصويت مجلس محافظة بغداد على تسمية ملعب “الحبيبية” باسم ملعب الصدر الدولي، نسبة إلى مقتدى الصدر الزعيم الشيعي العراقي جدلا وتهكما واسعين على مواقع التواصل الاجتماعي.

يذكر أن إعادة ترميم الملعب الذي كان يحمل اسم ملعب الحبيبية رافقه تهليل واسع على فيسبوك في العراق.

وكتبت صفحة على فيسبوك:

وكان الملعب سجل رقما قياسيا في أسرع عملية فرش ملعب كرة قدم بالعشب الرياضي.

وتم الانتهاء من مد عشب أرضية الاستاد في ساعتين و24 دقيقة، وفق ما ذكرته صفحات عراقية على فيسبوك.

وللمعلب صفحة على فيسبوك تحمل اسم ملعب الحبيبية ويتابعها 14 ألف شخص.

وتنشر الصفحة تقارير يومية عن سير الأعمال في الملعب الذي من المقرر تدشينه في شهر يوليو القادم. والأربعاء جاء في تدوينة على الصفحة:

لكن التسمية الجديدة أفسدت على البغداديين فرحتهم، خاصة أن من بين التسميات المقترحة كانت “العراق”.

يذكر أن الملعب أصلا كان يسمى بملعب نادي الصناعة وهو موجود منذ ثمانينات القرن الماضي، وتم تغيير اسمه بعد إعادة ترميمه إلى ملعب دار السلام، ولا يمكن تفسير قرار مجلس محافظة بغداد سوى بالتوزيع العشوائي للمسميات الطارئة على التاريخ العراقي.

وتداول معلقون على نطاق واسع شريط فيديو للزعيم الشيعي مقتدى الصدر يتحدث مع رجل دين أخر يسخر فيه من كرة القدم ويصف اللاعبين بالأغبياء لأنهم يركضون وراء كرة، مطالبا إياهم بتحديد هدف لهم آخر للركض باتجاهه.

وقال معلق تعليقا على مقطع الفيديو:

Enki Sumerian@

المشكلة أن له أتباعا بالملايين.

وتساءل معلق:

وتهكم مغرد:

واقترح معلق:

وقال آخر في نفس السياق:

وتساءل مغرد:

وسخر معلق:

وأكد آخر:

وقال معلق:

ويقول عراقيون إن رجال الدين في العراق سيغضبون بعد تسمية ملعب باسم الصدر، لذلك وجب بناء ملاعب كثيرة لإطلاق أسماء رجال الدين عليها.

19