جديد التكنولوجيا

الأحد 2017/05/21
في مرحلة التمويل

ابتكرت شركة أميركية ناشئة جهازا فريدا يعد الأول من نوعه في العالم المزود بتكنولوجيا مضادة للاهتزازات والأصوات الناتجة عن الأجسام المحيطة.

ويخلق جهاز ميزو للمستخدم منطقة هادئة منعزلة عن ضوضاء الجيران وضجيج الشارع وأبواق السيارات، ويتميز بسهولة تثبيته على أيّ سطح نافذة أو جدار.

ولا يزال الجهاز في مرحلة التمويل عبر موقع كيك ستارتر، ومن المتوقع طرحه في الأسواق فور الانتهاء من مرحلة الإنتاج.

◄ أعلنت شركة إتش تي سي عن إطلاق هاتفها الذكي يو 11 الجديد، والذي يمتاز بالاستجابة للضغط على الإطار الحساس للّمس، وبالتالي وصلت الشركة التايوانية إلى مستوى جديد من حيث سهولة استعمال الهاتف الذكي، حيث يتمكن المستخدم من تحديد بعض الوظائف التي يتم تشغيلها بمجرد الضغط على جوانب الجهاز.

وأكدت الشركة التايوانية أن مزايا الهاتف الذكي الجديد لا تقتصر على الاستجابة لحركات الضغط الميكانيكي فحسب، بل يمكن استعماله أيضا عن طريق الموجات الصوتية، حيث يمكن تفعيل الكاميرا أو بدء التسجيل بينما الشاشة مقفلة. ويتمكن المستخدم عن طريق أحد برامج المساعدة من تحديد علامات الضغط لكل وظيفة على حدة، وتتمثل مزايا عناصر الاستعمال الجديدة في إمكانية تفعيل الهاتف بيد واحدة واستعماله حتى مع ارتداء القفازات.

◄ حصلت شركة أبل على براءة اختراع في تصميم علبة بيتزا خاصة بقسم الكافتيريا في المجمّع الجديد الذي فتح أبوابه للموظفين.

وتأتي العلبة على شكل دائري، وهي مخصصة لاستيعاب فطائر البيتزا بحجم يكفي لشخص واحد، ما يسمح للموظفين بالحصول على البيتزا من الكافتيريا والعودة إلى مكاتبهم.

ويتميز ابتكار أبل الرائع بوجود سلسلة من الثقوب على غطاء العلبة، وذلك من أجل تسريب الهواء، ما يمنع تعجن البيتزا. ونُشرت تغريدة على موقع تويتر تُظهر واحدة من علب البيتزا المميزة وقد قام موظفو أبل بالتوقيع عليها.

◄ أكد علماء تابعون لمنظمة أوبن إيه أي للبحوث، التي أنشأها الملياردير الأميركي الشهير إيلون موسك، أنهم ابتكروا طريقة جديدة لتدريب الروبوتات باستخدام تقنيات الواقع الافتراضي.

ووفقا للعلماء “لاستخدام تلك التقنية يتوجب على مشغل الروبوت أولا أن يصنع (عالمه الخاص) من الحركات وردود الأفعال، وأن يخزنها بصيغة الواقع الافتراضي، ومن ثم يقوم الروبوت باستخدام الخوارزميات المخزنة فيه مسبقا لترجمة وفهم تلك الأفعال وتكرارها، وكمثال مبدئي لاختبار التقنية قاموا بتدريب تلك الروبوتات على تصنيف بعض المكعبات الصغيرة حسب الألوان”.

وأوضح العلماء أن الخوارزميات تعتمد على نوعين من الشبكات العصبية الإلكترونية، الأولى مسؤولة عن رؤية الروبوت للأشياء، والثانية فستكون مسؤولة عن تصرفات وردود أفعال الروبوت.

18