جديد التكنولوجيا: خارطة فيسبوك للبث الحي متاحة للجميع

الأحد 2016/05/22
مشاهدة ما يبثه المستخدمون من أي مكان في العالم مباشرة

أصبحت خدمة خارطة فيسبوك الحية (فيسبوك لايف ماب) متاحة لعموم مستخدمي شبكة التواصل الاجتماعي، الذين سيتمكّنون من مشاهدة ما يبثه المستخدمون الآخرون من أي مكان في العالم مباشرة، شرط أن يكون البث متاحا للعامة. ويمكن الإطلاع على فيديوهات من خلال وضع مؤشر الفأرة على النقاط المراد مشاهدتها. وبالنقر على أي نقطة من هذه النقاط يظهر الفيديو الحي الخاص بها في وسط الشاشة مع اسم الناشر وعدد المشاهدين وزمن بداية البث، مع إمكانية الإعجاب أو التعليق على الفيديو.

◄ شركة سامسونغ تطلق بطاقة ذاكرة مايكرو إس دي تعتبر أكبر بطاقة ذاكرة في العالم ويمكن أن تتحمل 12 ساعة تصوير فيديو بجودة “كيه 4”. وأوضحت الشركة أن سعة بطاقة الذاكرة ستبلغ 256 غيغابايت وستكون متوفرة في الأسواق ابتداء من 1 يونيو 2016 في 50 دولة حول العالم.

وتتميز البطاقة بقدرة تخزين أكثر من 55 ألف صورة أو ما يقارب 23 ألف أغنية، إضافة إلى 12 ساعة تصوير فيديو بجودة كيه 4. وأيضا بسرعة قراءة وكتابة البيانات.

◄ شركة تويتر تعتزم التوقف عن احتساب روابط مواقع الإنترنت، وروابط الصور، كجزء من الحد الأعلى المسموح به ضمن التغريدة الواحدة والبالغ 140 حرفا. ويرجح أن تعتزم الشركة الإعلان عن القرار الجديد خلال أسبوعين، والذي من شأنه عدم احتساب 23 حرفا تستحوذ عليها الروابط القصيرة عادة من حدّ الـ140 حرفا.

وتأمل الشركة من خلال التحديث المتوقع منح المستخدمين مزيدا من المرونة في التعبير عمّا يريدون بعدد حروف أكبر بحيث لا تؤدي الروابط إلى اضطرار المستخدم لاختصار العبارات.

◄ باحثون من جامعة ليفربول في إنكلترا يطورون تقنية جديدة تمنح أجهزة الكمبيوتر لمسة إنسانية أثناء ترجمة الكلمات واللغات. وتقوم هذه التقنية بالبحث عن معاني الكلمات من خلال خدمات مثل “وردنت” بشكل يشابه البشر عند استعانتهم بالقواميس لمعرفة معاني الكلمات غير المعلومة، ويمكن لها موازنة العلاقة بين الكلمات المستعملة عند بناء جملة ما بالاستناد إلى تقنيات التسجيل. كما أنها تعتبر خطوة صغيرة في بناء مترجم شامل ودقيق، ويمكن مستقبلا إزالة الحواجز اللغوية الحالية وترجمة كتب بأكملها وجعل البحث على الويب أسهل.

◄ شركة غوغل تعلن أنها ستطلق قريبا تحديثا ضخما لمتجر تطبيقاتها “بلاي” يتيح للمستخدمين تحميل النسخة التجريبية للتطبيقات والألعاب التي يطرحها المطورون، بهدف تجربتها واختبارها وإبداء آرائهم وملاحظاتهم وتعليقاتهم حولها قبل إصدار النسخ الأخيرة والنهائية منها.

وستتيح غوغل من خلال التحديث الذي يحمل الرقم “غوغل بلاي 6.7” للمطورين الاستماع إلى مستخدمي أندرويد وأخذ آرائهم وملاحظاتهم حول تطبيقاتهم على محمل الجد، لتعديلها وحلّ مشاكلها قبل إطلاق النسخة النهائية دون الحاجة إلى إصدار تحديثات فرعية تستهدف إصلاح أخطاء النسخة الأصلية المطروحة.

18