جديد التكنولوجيا: شركة “إل جي” تعتزم إطلاق كمبيوتر لوحي جديد

الأحد 2014/11/30
تعتزم “إل جي” تزويد الجهاز بنظام تتبع لمسي على لوحة المفاتيح

* “إل جي” تعتزم إطلاق كمبيوتر لوحي جديد مع لوحة مفاتيح قابلة للفك ويشبه كومبيوتر مايكروسوفت، “سيرفس برو 3”، الذي يعمل ككمبيوتر محمول عندما تكون لوحة المفاتيح متصلة به أو ككمبيوتر لوحي دونها. وسيكون كمبيوتر “إل جي” اللوحي المرتقب مزودا بالجيل الرابع من معالجات إنتل مع قرص تخزين صلب بالحالة الساكنة وبطارية تعمل لمدة أطول، وفق ما قالت مصادر داخلية في “إل جي”. كما تعتزم “إل جي” تزويد الجهاز بنظام تتبع لمسي على لوحة المفاتيح، تماما مثلما هو متوفر على “سيرفس برو 3”.

* شركة “نيمبز” تعلن عن إطلاق منصة جديدة متعددة الوظائف لإدارة المكالمات الهاتفية تحت اسم “هولا”. وقالت الشركة إن المنصة الجديدة لإدارة المكالمات الهاتفية “تتمتع بخصائص فريدة في مقدمتها تحديد اسم المتصل وعرض صورته وموقعه الجغرافي خلال إجراء المكالمات الحية الواردة. كما يتيح التطبيق حجب المكالمات التطفلية المزعجة، ومنع المتصلين الآخرين غير المرغوب فيهم”. ويعد الكشف عن المنصة الجديدة أول طرح تقني من جانب شركة “نيمبز” بعد الاستحواذ عليها أخيرا من قبل شركة “نيو كول تليكوم”.

* ثالث سلسلة الهواتف الذكية الجديدة “غالاكسي أيه” من سامسونغ، “غالاكسي أيه 7”، تحصل على ترخيص هيئة الاتصالات الفيدرالية الأميركية، ما يشير إلى أن الشركة تعتزم الكشف عنه عاجلا أو آجلا. ويحمل الهاتف “غالاكسي أيه 7” رقم الطراز “إس إم-أيه 700”حسب الموقع الرسمي لشركة سامسونغ. وتتحدث التسريبات أن الهاتف المرتقب سيمتاز بهكيل معدني بالكامل، حاله حال نظيريه، “غالاكسي أيه 3” و”غالاكسي أيه 5”.

* مايكروسوفت تعتزم الكشف عن تفاصيل وميزات نسخة المستهلك من نظام تشغيلها الجديد؛ “ويندوز 10”، وذلك خلال حدث خاص سيقام شهر يناير من عام 2015.وأوضحت مصادر مطّلعة أن مايكروسوفت ستعقد مؤتمرًا صحفيًا للكشف عن النسخة التجريبية الخاصة بالمستهلك من “ويندوز 10”. وكانت مايكروسوفت قد وعدت سابقًا بمناقشة ميزات المستهلك الخاصة بنظام تشغيل “ويندوز 10” في وقتٍ مبكر من عام 2015، وهو ما يبدو أن الشركة ستفي بما وعدت به قريبا.

* شركة تويتر تعتزم جمع معلومات جديدة حول مستخدميها بهدف جعل إعلاناتها أكثر فعالية، وذلك عن طريق تتبع التطبيقات التي تم تنزيلها بحسب ما أوضحت الشركة في صفحة خاصة بتقديم المساعدة حول خصوصية الشبكة. وأشارت تويتر بأن هذه المعلومات ستُساعدها على تقديم محتوى ترويجي أكثر أهمية للمستخدم، بالإضافة إلى تقديم اقتراحات أفضل للحسابات التي يمكن متابعتها، وكذلك وضع تغريدات على الصفحة الرئيسية للمستخدم يُعتقد أنها مهمة بالنسبة إليه.

18