جديد التكنولوجيا: "نتفليكس" توفر مشاهدة الفيديو حسب الطلب

الأحد 2016/01/10
وعود بتقديم المزيد من المحتوى المحلي للخدمة

* شركة نتفليكس تعلن عن توفر خدمتها الشهيرة لمشاهدة الفيديو حسب الطلب في جميع دول العالم تقريباً، بما في ذلك دول الشرق الأوسط. وقامت الشركة بالإعلان خلال فعاليات معرض الإلكترونيات الاستهلاكية “سي إي إس 2016”، كما قامت بتقديم دعم اللغة العربية، ووعدت الشركة بتقديم المزيد من المحتوى المحلي للخدمة، الأمر الذي قد يسمح بتواجد أفلام ومسلسلات عربية قريباً.

* أبل تقدم في هاتفيها “آي فون 6 إس” و“آي فون 6 إس بلس” ميزة الصور الحية، والتي من خلالها يتم تصوير ثانية ونصف قبل الصورة التي التقطها المُستخدم، وثانية ونصف بعدها ليتم تحويل الصورة الناتجة إلى مقطع متحرك مع صوت أيضا. يعرض التطبيق أيقونة الصور الحيّة التي وبعد تفعيلها يتم التصوير قبل وبعد التقاط الصورة، وبعد الانتهاء يمكن استعراض المقطع الناتج ومشاركته على الشبكات الاجتماعية بكل سهولة.

* فيسبوك يعلن عن وصول عدد مستخدمي خدمة ” فيسبوك ماسنجر” للرسائل الفورية على موقع التوصل الاجتماعي الشهير إلى 800 مليون شهريا. وأشاد مدير الشركة ديفيد ماركوس بهذا الإنجاز في تدوينة له، لكنه أضاف أن هذه الخدمة مازالت في أيامها الأولى. وقال ماركوس إن فيسبوك يعتزم جعل خدمة “ماسنجر” دائمة التطور إلى أداة متعددة الاستخدام على غرار “المدية السويسرية” بالنسبة إلى عالم الاتصالات الرقمية، حيث ستقوم بوظائف عديدة سواء للمستخدمين الأفراد أو الشركات.

* مايكروسوفت تعمل بشكل سرّي لإطلاق شريحة اتصالات للجيل الرابع للأجهزة التي تعمل بنظام ويندوز 10 حسبما أشارت آخر التقارير. ولم تُعلن الشركة رسمياً عن الشريحة حتى الآن، لكنها أصدرت تطبيقا داخل متجر تطبيقات ويندوز حمل اسم “سيلولير داتا” لتوفير اتصال بالإنترنت عند عدم توفّر شبكات واي فاي. ويُمكن من خلال التطبيق الدفع على حسب الاستخدام فقط دون وجود أيّ تفاصيل حول أنواع الشرائح أو التكلفة.

*المكتب الاتحادي لتكنولوجيا المعلومات يشدد على ضرورة تثبيت أحدث إصدار من برنامج البريد الإلكتروني المجاني ثندر بيرد؛ حيث قامت شركة موزيلا بسد العديد من الثغرات الأمنية الخطيرة به، والتي تتيح للقراصنة إمكانية تعطيل البرنامج أو تثبيت برامج خبيثة على الحاسوب.

وأضاف المكتب الاتحادي بالعاصمة الألمانية برلين أنه ينبغي تثبيت أحدث إصدار من البرنامج على وجه السرعة؛ لأن القراصنة على علم بهذه الثغرات الأمنية منذ فترة طويلة، مشيراً إلى أن هذا الخطر يكمن في كل نسخ البرنامج المخصصة لنظام لينوكس وويندوز وماك أو إس إكس.

18