جديد التكنولوجيا: نوكيا تكشف عن حاسوب لوحي يعمل بنظام "أندرويد"

الأحد 2014/11/23
يمتاز “نوكيا إن 1” الجديد بشاشة قياس 8 بوصات

*نوكيا تكشف في خطوة مفاجئة، عن حاسوب لوحي يعمل بنظام التشغيل أندرويد، أطلقت عليه اسم “نوكيا إن 1”.

ويمتاز “نوكيا إن 1” الجديد بشاشة قياس 8 بوصات ويعمل بالإصدار الأخير الذي يحمل الرقم 5.0 والاسم الرمزي “مصاصة”من نظام أندرويد التابع لشركة غوغل، كما يقدم واجهة المستخدم “نوكيا زد” الخاصة بالشركة الفنلندية.

وفيما يتعلق بباقي المواصفات، يقدم حاسب نوكيا اللوحي شاشة من نوع “آي بي إس إل سي دي”بقياس 7.9 بوصات وبدقة 2.048×1.536 بكسل”.

* إنتل تبدأ العام القادم استخدام نبضات الضوء لنقل البيانات بسرعات عالية جدا في أجهزة الحاسوب العملاقة أو ما يعرف بـ”سوبر كمبيوتر”، ما سيسفر عن تقدم هائل في مجال الحوسبة عالية الأداء.

وتعتزم إنتل استخدام الكابلات الضوئية لنقل البيانات بسرعة أكبر مما توفره الأسلاك النحاسية التقليدية التي تستخدم لربط وحدات الحوسبة والتخزين. ويتوقع أن تؤدي حركة البيانات الأسرع إلى تحسين أداء النظام عموما.

* شارب تعلن عن تطويرها لشاشات عرض”أل سي دي” قالت إنها تخرج عن إطار الشاشات المألوفة وتتيح إمكانية تصميم شكلها العام بحرية أكبر. وقالت الشركة إن ذلك يجعلها “التقنية الأحدث التي ستغير الشكل التقليدي المتعارف عليه لشاشات العرض، وإمكانية تصميم شاشات بأشكال مختلفة تتوافق مع العديد من تطبيقات العرض”. وطورت شارب شاشة عرض، يمكن تشكيلها وتغيير حجمها بحرية تامة بما يلبي الأفكار والتصاميم الخاصة بكل عميل.

* آبل توقّع عقدًا مع سامسونغ يقضي بقيام الأخيرة بتصنيع الغالبية العُظمى من المعالجات المُستخدمة في أجهزة آيفون وآيباد بدءًا من 2016. وبحسب التقرير الذي نشره موقع صحيفة “كوريا تايمز”، فإن سامسونغ ستقوم وفقًا للصفقة بتصنيع 80 بالمئة من مُعالجات آيفون وآيباد، وهو ما سيجلب مليارات من الدولارات للشركة الكورية. وقامت سامسونغ سابقًا بصناعة مُعظم المعالجات التي تحتاجها آبل لأجهزتها الذكية، إلا أن الخلافات الأخيرة بين الشركتين دعت آبل للاستغناء عن خدمات سامسونغ والتعاون مع شركة TSMc التايوانية.

* غوغل تكشف عن مشروع جديد يحمل اسم “بروجكت غلاس” تهدف فيه إلى تطوير نظارات ذكية تعمل بتقنية “الواقع المُزاد” حيث تعرض لمن يرتديها طبقة افتراضية تقدم له المزيد من المعلومات حول الأشياء المحيطة به. وتستطيع النظارات عرض معلومات مثل حالة الطقس وجدول المواعيد اليومي للمستخدم وإرسال البريد الإلكتروني عن طريق الإملاء الصوتي كما يمكن أن ترشد المستخدم إلى الطريق الصحيح الذي ينبغي أن يسلكه كي يصل إلى المكان المنشود، كما تسمح له بالحصول على المزيد من المعلومات حول المنتجات.

18