جديد السيارات: إيمبريزا الجديدة من سوبارو

الأربعاء 2017/07/12
نسخة جديدة مطورة

* تعتزم شركة سوبارو كشف النقاب عن الجيل الجديد من سيارتها إيمبريزا خلال معرض فرانكفورت الدولي للسيارات المقرر في شهر سبتمبر المقبل. ولم تكشف عن سعرها إلا أنها ستطرح العام القادم.

وتقول الشركة اليابانية إن الجيل الخامس من سيارتها المدمجة يقف على منصة جديدة، كما قامت سوبارو بخفض مركز الثقل في السيارة رباعية الدفع حوالي 5 ملم، وإجراء تعديلات على نظام التعليق، ما ساعد على تحسين سلوك قيادة السيارة وثباتها على الطريق.

وأصبح نظام التوجيه مباشرا أكثر من السابق، كما تزخر السيارة بشكل قياسي بنظام الأمان آيسايت الذي يجمع بين وظائف العديد من الأنظمة المساعدة.

* أعلنت شركة أوبل الألمانية أنها ستزيح الستار عن سيارتها إينزغينيا كانتري تور الكومبي الجديدة خلال فعاليات معرض فرانكفورت الدولي للسيارات في سبتمبر المقبل، على أن يتم طرحها بعد ذلك بقليل نظير سعر يبدأ من 35 ألف يورو.

وتتمتع الكومبي الجديدة بشخصية موديلات الأراضي الوعرة، والتي ترسم ملامحها كسوة الحماية باللون الأسود وقضبان السقف وتجهيزة حماية قاع السيارة المطلية باللون الفضي.

وتتوفر للسيارة باقة من محركات البنزين والديزل التي تغطي نطاق قوة يمتد من 165 إلى 260 حصانا. وللسيارة ناقل حركة يدوي سداسي السرعات أو أوتوماتيكي سداسي أو ثماني السرعات. ويصل معدل استهلاك الوقود إلى 9 لترات/100 كلم.

بنية عريضة للسيارة

* ستطرح شركة مرسيدس الموديل الكابريو من الفئة إي في الأسواق خلال سبتمبر القادم بسعر يبدأ من 54 ألف يورو.

وأوضحت الشركة الألمانية أن سيارتها الجديدة تأتي مجهزة بسقف قماشي يعمل بآلية كهربائية، ويتم طيه في صندوق الأمتعة خلال 20 ثانية فقط، كما تسع السيارة ما يصل إلى 310 لترات من الأمتعة.

وتتمتع السيارة رباعية المقاعد ببعض التجهيزات الإضافية، مثل وظيفة تدفئة المقاعد وتدفئة مؤخرة الرقبة ونظام التهوية آيركاب ولأول مرة نظام الدفع الرباعي.

وتضم باقة دفع السيارة 5 محركات بنزين وديزل تغطي نطاق قوة يمتد بين 184 و333 حصانا، وتدفع السيارة بسرعة قصوى تقع بين 237 و250 كلم/س.

* أطلقت شركة دودج الأميركية نسخة ويدوبادي من أيقونتها شالينجر أس.آر.أل هيلكات التي تتمتع ببنية عريضة ومعدلات أداء أقوى.

وتتميز السيارة الجديدة ببنية عريضة تظهر ملامحها على الجنوط العريضة قياس 20 بوصة والمصنوعة من معدن خفيف، والتي تحتضنها الرفارف الموسعة.

وبفضل العناصر التصميمية تم تقليص زمن تسارع السيارة إلى 60 ميلا/س بمقدار 0.1 ثانية ليصبح 3.4 ثانية، كما زادت سرعتها القصوى إلى 314 كلم/س.

وينبض بداخل السيارة محرك ثماني الأسطوانات، يؤازره كمبريسور. ويزأر بقوة 717 حصانا. وتتضافر جهود المحرك مع ناقل حركة يدوي سداسي السرعات أو ناقل حركة أوتوماتيكي ثماني السرعات.

17