جديد السيارات: كيا تزيح الستار عن نسخة كهربائية من نيرو

الأربعاء 2018/01/24
تصميم متطور

كشفت شركة كيا النقاب عن السيارة الاختبارية نيرو إي.في كونسبت، التي تعتمد على نظام الدفع الكهربائي، وذلك خلال معرض لاس فيغاس الإلكترونيات الاستهلاكية (سي.إي.إس)، الذي انتهت فعالياته مؤخرا.

وتمتلك السيارة تصميما متطوّرا يعتمد في الأساس على السيارة الإنتاجية الهجينة كيا نيرو، ولكن سيارة نيرو إي.في حصلت على ملامح مستقبلية للغاية تضمّنت واجهة أمامية دون شبك أمامي بما أنها سيارة كهربائية لا تحتاج إلى فتحات لتهوية المحرك.

وتم تزويد السيارة بغطاء أمامي يحتوي على انحناءات حادة توفر ديناميكية هواية ومصابيح أمامية بتصميم مستقبلي وصادم أمامي مميز للغاية.

وتقول الشركة الكورية الجنوبية أن سيارتها الجديدة تعتمد على محرك كهربائي بقوة 150 كيلووات/204 حصانا، تتولى تغذيته بالتيار اللازم لعمله بطارية ليثيوم أيون تصل بالسيارة إلى مدى السير 400 كلم قبل إعادة شحنها من جديد.

وأشارت الشركة التابعة لمجموعة هيونداي إلى أن سيارتها الجديدة تعتمد على باقة من أحدث التقنيات فقد تم استبدال شبكة المبرد بمساحة حوار بالرسوم المتحركة عبر مصابيح “أل.إي.دي”

وعلاوة على هذا تعتمد السيارة الكهربائية على كاميرا للتعرف على المارة وراكبي الدراجات وتحذيرهم من السيارة الكهربائية الهادئة القادمة.

وفي المقصورة الداخلية للسيارة تستخدم شركة كيا نظام التعرف على الوجه والصوت لتحديد هوية قائد السيارة وبرمجة نظام الملتيميديا وفقا لهذا.

◄ موديلات ميني الجديدة تطل بتصميمات مميزة

أعلنت شركة ميني عن القيام بتعديلات جديدة لباقة موديلاتها حيث تقدّم الشركة البريطانية العريقة موديلاتها ثلاثية وخماسية الأبواب والكابريو خلال مارس القادم برتوش تصميمية وباقة تجهيزات اختيارية موسعة، بالإضافة إلى المحركات المعدلة وناقل الحركة الجديد.

وأوضحت الشركة البريطانية خلال تقديم الموديلات الجديدة بأنها تمتاز في المقام الأول من خلال كشافات “أل.إي.دي” مع وظيفة ماتريكس للمصابيح الأمامية ومصابيح “أل.إي.دي” الخلفية.

وتقول الشركة التابعة لمجموعة بي.إم.دبليو الألمانية إن التغييرات الجديدة تشمل الشعار وخيارات عديدة في مجال الألوان لإضفاء المزيد من التفرد على السيار.

وأسفرت التعديلات الجديدة على خفض استهلاك الوقود لما يصل إلى نحو 5 بالمئة، وفق ما يؤكده مصممو هذه السيارات.

ويعتمد الموديلان ميني فيرست وميني ون الآن على محرك ثلاثي الأسطوانات سعة 1.5 لتر بقوة 75 حصانا أو 102 حصانا، وتستهلك هذه الموديلات 4.8 أو 4.9 لتر بنزين/100 كلم، وهو ما ينتج عنه 111 غراما/كلم من انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون.

وبالإضافة لموديل البنزين ميني كوبر بقوة 136 حصانا، وكوبر إس بقوة 192 حصانا، هناك ديزل ميني ون دي بقوة 95 حصانا وميني كوبر دي بقوة 116 حصانا وميني كوبر إس.دي بقوة 170 حصانا.

وفي ما يخص مجال نقل الحركة فإن الجديد هو تقديم ناقل الحركة المزدوج القابض، الذي يعتبر كبديل لناقل الحركة اليدوي سداسي السرعات.

◄ أفالون تحفة تويوتا الذكية تسير على عجلات

حزمة استشعار للسلامة

أزاح عملاق صناعة السيارات تويوتا مؤخرا عن تحفته الجديدة أفالون 2019، وبذلك دخلت السيدان اليابانية الرائدة جيلها الخامس، والتي من المقرر أن تصل للأسواق العالمية نهاية العام الجاري بسعر لم تعلن عنه الشركة حتى الآن.

وتعتبر أفالون الجديدة أول سيارة تصنعها تويوتا تحصل على آبل كاربلاي كميزة قياسية، كما أن المساعد الصوتي أمازون أليكسا متاح بالسيارة وكذلك تقنية الشحن اللاسلكي للهواتف الذكية ونقطة واي فاي و5 منافذ يو.إس.بي وشاشة لمسية مع إمكانية الاقتران بالساعة الذكية.

كما تأتي مع حزمة استشعار للسلامة ويتضمن ذلك أنظمة للأمان ومساعدة السائق بينها المصابيح الأمامية المتكيّفة ذاتيا ومثبت سرعة متكيّف والكشف عن المشاة ومساعد البقاء في الحارة ونظام تفادي الاصطدامات الأمامية وفرامل ذاتية للطوارئ.

وتتميز أفالون بتصميم عصري جديد وتحظى بواجهة أمامية يهيمن عليها شبك أمامي ضخم تُحيط به مصابيح أمامية نحيلة وبشخصية رياضية وتم إعادة تصميمها في الخلف وأصبحت المصابيح الخلفية الجديدة المتصلة ببعضها بشريط “أل.إي.دي”.

وزوّدت تويوتا أفالون بمحرك 6 أسطوانات سعة 3.5 لتر وبثماني سرعات للدفع الأمامي قوته 301 حصان مع نظام تعليق هوائي خلفي متعدد الوصلات لأول مرة بتويوتا، وسيكون متاحاً مع تعليق هوائي متكيّف باستمرار.

◄بنتلي تقتحم الطرقات بنسخة جديدة من بنتايغا

بنت بنتايغا سمعتها على محرك بسعة 12 أسطوانة، ولكن ذلك يتغير حاليا بعد أن أطلقت شركة بنتلي البريطانية المصنعة لهذا الموديل نسخة جديدة بمحرك ذي 8 أسطوانات فقط بقوة 542 حصانا.

ورغم أن هذه الموديل متعدد الأغراض (إس.يو.في) أضعف من الموديل السابق المتاح بقوة 600 حصان، إلا أن الشركة تقدم في بنتايغا الجديدة مواصفات مذهلة.

وزودت شركة بنتلي سياراتها الجديدة التي يتوقع أن تطرح في الأسواق بحلول العام المقبل بمحرك مأخوذ من بورش باناميرا تيربو عكس محرك سعة 12 أسطوانة الذي تصنعه شركة أودي الألمانية.

وبغض النظر عن ذلك فالمحرك الجديد يتيح لبنتايغا التسارع من الثبات إلى 100 كلم/س خلال 4.4 ثوان فقط مع سرعة قصوى 290 كلم/س، وبالمقارنة فالمحرك الأكثر قوة ينجز التسارع نفسه خلال 4 ثوان مع سرعة قصوى 300 كلم/س.

والنسخة الجديدة أخف بنحو 45 كلغ عن النسخة السابقة والبالغ وزنها 2.44 طن، كما أن لديها لديها نظام تعليق هوائي نشط 48 فولت وفرامل كربون-سيراميك 17 إنش هي الأكبر في العالم بأقراص بسُمك 440 ملم و10 مكابس، مع إتاحتها بجنوط قياس22 إنش.

وإلى جانب الخيار الجديد للمحرك، تعرض الشركة زخرفات جديدة للمقصورة حيث يتضمن ذلك جلد بني أحمر وزخرفات بألياف كربون ومقود ملتفّ بالخشب والجلد.

ولم تكشف بنتلي عن سعر سياراتها، ولكن يتوقع ألا تكون اقتصادية التكلفة للكثيرين.

17