جديد الشاعر عقل العويط الحب الذي يشبه الموت

السبت 2014/02/15
"سكايبينغ".. نوع من القتل الذي يُعلي من شأن الحب

يهدي الشاعر اللبناني عقل العويط كتابه الجديد “سكايبينغ” الصادر مؤخرا عن دار نوفل/ بيروت الى نفسه باعتباره الشخص الثاني في حوار مزعوم يجري بين رجل وامرأة عبر تقنية “سكايب”. لا يحل ذلك الإهداء أي التباس، وإن كان الحب باعتباره ذريعة ممتعة لقول أشياء كثيرة، يمكنه أن ينقلنا خارج ما نقرأ من النص بطريقة مباشرة.

قد لا تنفع الشاعر هنا محاولته أن يكون آخر، على الأقل أن يقع ما يكتبه خارج كثافة الشعر، أن يقول كلاما بسيطا، ميسرا، ممكنا وأيضا ملهما ومثيرا لشهوة الحواس. علاقته المتجذرة والمتشبعة بالشعر كانت تربك خطواته كلما حاول أن يجعل تلك الخطوات تستجيب للمشي بطريقة نثرية.

“سازعم أنك هنا، وأنك تتقمصين. دور كاتبة أو عاشقة عابرة، أو الاثنتين معا” بطريقة الصوت الواحد يبدأ عقل حواره مع امرأة يستخرجها من مكان ما في منطقة تقع بين النوم والموت، وهي منطقة افتراضية يتجاذبها نوم الحبيبة من جهة وموت العاشق من جهة أخرى.

«”سكايبينغ” كتاب بين شخصين افتراضيين أحدهما أنت. في هذا الـ”سكايبينغ” أراك وعيناي ذاهلتان، وفيه نتبادل الكلمات، ولا نكاد نكون موجودين» هنا يضعنا العويط في قلب الفكرة الشعرية التي دفعته إلى تأليف كتابه الجديد. إنه يخترع امرأة، هي امرأته، التي هي مزيج من نساء متخيلات وواقعيات في الوقت نفسه، ليجري معها حوارا افتراضيا يبدو الحب وسيلته، غير أن غايته تذهب إلى الموت.

وما الفصل الرائع الذي كتبه العويط بيدين دامعتين والذي تضمن رسالة الشاعر إلى أبيه المحتضر، ذلك الفصل الذي يبدو محلقا وحده في سماء اخترعها الشاعر من أجله، إلا دليل على أن التفكير في الموت هو ميزان ذلك الكتاب وضالته التي تمتد مثل خيط رفيع بين افتراضين قلقين، لا يكاد أحدهما يبدأ حتى ينتهي إلى الثاني: الحب والموت.

“أريدك يا أبي، يا دواد بن عقل بن دواد العويط أن تموت، بل آمرك بالحب الذي أكنه لك، وبالصداقة التي نتفرد بها، آمرك أن تموت وفورا وبدون أي إرجاء” هو نوع من القتل الذي يعلي من شأن الحب، ما يلتقط من هذيان الحب فكرته عن التسامي بصورة الحياة الجميلة، حتى وإن كان الموت هو الطريق إليها.

يبقى المسرح الخيالي نفسه في كل الفصول، غير أن الخلفيات تتبدل بين فصل وآخر، وهو ما جعل الكتاب أشبه بسفر دائم بين المدن والكتب واللوحات والشوارع والمناخات وسنوات العمر والأفكار والجمل والأمزجة وطرق التعبير عن الحب في مختلف مراحله وتجلياته.

هذا كتاب عن الحب، غير أنه في الوقت نفسه عن المنافي التي يفتح أبوابها الحب داخل الروح وخارج الجسد.

16