جراحون ينتزعون مطرقة من رأس بريطاني

الجمعة 2014/09/12
هنتلي يعاني من كسر في الجمجمة

لندن- قضت محكمة بريطانية بالسجن 14 عاما على شاب بعد أن هاجم زميله وضربه بمطرقة انغرست في رأسه بينما كان نائما، لأنه اكتشف أنه “مثلي الجنس″.

وأوردت صحيفة “ديلي ميل” أن كونور هنتلي تعرض لهجوم في شقة كان يتقاسمها مع جوزيف ويليامز في مدينة مارجيت بمقاطعة كينت البريطانية، في مايو من العام الماضي.

وقام ويليامز بالهجوم على هنتلي باستخدام مطرقة استقرت في رأسه، ثم قام بعدها بالاتصال بالإسعاف، معتقدا أنه فارق الحياة.

لكن هنتلي نجا بأعجوبة من الموت، بعد أن تم نقله إلى المستشفى وهو يعاني من كسر في الجمجمة، وإصابات خطيرة في الدماغ، وتشوهات في الرأس.
24