جرعات الفيتامينات الزائدة تقصر العمر

الخميس 2013/08/08
الفيتامين "ه" يساعد في الحفاظ على البنية العامة للخلايا

لندن - بين العلماء من خلال نتائج دراسة حديثة نُشرت مؤخراً بأن تناول جرعات زائدة من الفيتامينات وخصوصاً الفيتامين «ج» و الفيتامين «ه» من الممكن أن يؤثر سلباً على الصحة ويقصر العمر بحوالي الربع تقريباً.

ويقول البروفيسور جون سبيكمان من جامعة «إبيردن» عن هذا الأمر بأنهم لم يعتمدوا بعد نتائج هذه الدراسات على البشر حيث ما زالوا يجرون تجاربهم على الحيوانات ولذا فمن المحتمل أن تختلف النتائج قليلاً ولكن حالياً لا يمكن اعتماد الأمر نهائياً والإقرار بأن هذه النتائج قطعية.

ولا يمكن لجسم الإنسان إنتاج أو تخزين فيتامين «ج» ولذا فهو يستمده من الخارج، من الفواكه والخضروات بحيث يحتاج فقط لحوالي 40 ملغم يومياً من هذا الفيتامين ليبقى بحالة صحية جيدة، حيث يفيد هذا الفيتامين في ترميم الخلايا وإلتئام الجروح بينما يفيد الفيتامين «ه» في الحفاظ على البنية العامة للخلايا ويمكن الحصول عليه من بعض أنواع الأغذية مثل الحبوب وغيرها.

ويحتاج الرجال عادة إلى حوالي 4 ملغم يومياً من هذا الفيتامين بينما تحتاج النساء إلى حوالي 3 ملغم منه فقط ولكن العقاقير الصناعية البديلة التي توفر هذه الفيتامينات تحتوي على مقدار يزيد عن 100 ملغم.

وقام الباحثون بإعطاء مجموعة من فئران التجارب جرعات زائدة من الفيتامينات مع مقارنة مدى عمرها الذي عاشته مع مجموعة أخرى من الفئران تم تزويدها بالمقدار المحدد والمطلوب من الفيتامينات، وذلك من منطلق الاعتقاد بأن تناول جرعات عالية من مضادات الأكسدة مثل الفيتامينات، من المفترض أن يقلل من آثار الشيخوخة.

ولكن ما تبين وثبت من خلال النتائج هو العكس فقد أدى ذلك وبحسب قول الباحثين إلى تسريع عملية الشيخوخة وبالتالي تقصير سنوات العمر وهي النتائج التي فاجأت البروفيسور كولن سيلمان من جامعة «جلاسكو» الذي قال إن هذه النتائج من الممكن أن تكون مختلفة ومتغيرة مع أنواع أخرى من الكائنات الحية الأخرى.

17