جريمة سرقة خروف في السعودية تشغل تويتر

الأربعاء 2014/06/04
مغردون: سرقة خروف عند القاضي جريمة شنعاء لأنه قرأ عنها في كتب السلف

الرياض - شغل تويتر السعودي بخبر قطع يد شاب فقير على إثر سرقة خروف.

وفي تفاصيل الخبر، ناشدت والدة شاب حُكم عليه بقطع اليد بسبب سرقة خروف، المسؤولين بالرأفة بها وبابنها، خصوصا أنها أول سابقة له، وطالبت بوجود أيِّ حكم بديل عن قطع اليد.

وأكدت والدة الشاب أن صاحبة الخروف تنازلت عن حقها، غير أنه ما زال يواجه الحق العام الذي يفرض تطبيق حكم قطع اليد.

وأثارت الحادثة نقاشا بين المغردين لم يخل من السخرية عبر هاشتاغ قطع يد شاب سرق خروفا،

وسخر مغرد “أتوقع الحكم بسبب استغرابهم من سرقة خروف، بالعربي يا تسرق مثل بعضهم بالمليارات يا نقطع يدك”.

ورجح بعضهم أن يكون القاضي تاجر أغنام ويريد أن يقطع دابر سرقة الأغنام! مؤكدين “اختلاف الأحكام باختلاف توجهات القاضي وثقافته مشكلة كبيرة”.

وقال مغرد “سرقة خروف عند القاضي جريمة شنعاء لأنه قرأ عنها في كتب السلف، أما النفط عادي!”.

وكتب آخر “يا حظ الخروف وجد من يأخذ له حقه بينما آلاف الأبرياء ماتوا من السيول وهدمت بيوتهم وسلبت حقوقهم وأراضيهم ولا أحد أخبرهم!!”.

من جانب آخر، أكد مغردون أن “السيف لو يبتر يد الحرامي، لكنت رأيت البشوت (عباءة رجالية يرتديها الرجل فوق ثيابه) مفصلة دون أكمام”.

وقال ناشط “لو كان الشاب يلبس بشتا وهو يسرق الخروف، لصار كل يوم يظهر على شاشة التلفزيون، ويفتتح مؤتمرات ويرأس اجتماعات”.

وطالب بعضهم بتطبيق “الحد الإسلامي” على كل متجاوز سواء أكان السارق قاضيا أم أميرا أم غيره. وطالب آخرون “هاتوا من سرقوا قبل الشاب واقطعوا أياديهم جميعا أولا”.

وروى أحدهم حادثة ساخرا “في إحدى المناطق يجري التحقيق حاليا حول اختفاء 300 مليون ريال من المال العام وبعد التحقيق أعفي السارق من منصبه بناء على طلبه وبقي المال عنده”.

وذهب مغردون إلى مناقشة القاعدة الفقهية. وزاد مغرد “أول من أوقف هذه الوحشية عمر بن الخطاب خوفا من تحول سكان المدينة إلى معاقين”. وأضاف ناشط “لو قطعنا يد كل سارق لأصبحت الأمة معاقة، لم يسرق الفقير إلا غنيا سرق ماله”. وكتب مغرد “متى يدركون أن القوانين نسبية تتغير مع تغير الزمان والمكان وحتى الشرعية منها، بدلالة الناسخ والمنسوخ والاجتهاد”.

من جانب آخر نفى مغردون صحة الخبر. ولم يصدر تصريح رسمي يؤكد أو ينفي الخبر.

19