جزر اليونان تسعى لاستقطاب 17 مليون سائح

الجمعة 2013/08/16
توقعات بعائدات تصل إلى 14٫6 مليار دولار

أثينا – تشهد الجزر اليونانية المشمسة والبر الرئيسي تدفق الأجانب بالملايين خلال العام الحالي، بعد أن كان السفر إلى اليونان لقضاء العطلة الصيفية في نظر السياح الأجانب بمثابة مغامرة محفوفة بالمخاطر بســبب إمكانيــة تعرضهــم للحصار وســط المظاهرات العنيــفة والإضرابات ضد تدابير التقــشف الصارمة الــتي شهدتـــها الـــبلاد العـــام الماضي.

ومنذ مطلع العام الحالي، بدأ السياح بالعودة إلى اليونان مجددا وبأرقام قياسية بعد أن جذبتهم – جزئياً – خصومات تصل إلى 20 بالمئة على أسعار المنتجعات والفنادق، ما زاد الآمال بأن القطاع قد يساعد في انتشال البلاد من أزمة اقتصادية حادة.

ويعود السبب أيضاً إلى انخفاض الأسعار ورفع قيود تأشيرات الدخول المفروضة على السياح القادمين من الأسواق الناشئة مثل روسيا والصين وإلغاء رحلات العطلات إلى مصر وتركيا، بسبب الاضطرابات السياسية هناك. وقال دراكوبولوس لوكالة الأنباء الألمانية «لقد شهدنا عودة عدد من السياح الذين لم يختاروا اليونان العام الماضي بسبب كل الشكوك».

وتتوقع وزارة السياحة اليونانية أن يزور البلاد عدد قياسي يقدر بنحو 17 مليون سائح هذا العام، يجلب للدولة التي ضربها الركود عائدات تصل إلى 11 مليار يورو (14٫6 مليار دولار) هي في أشد الحاجة إليها.

17