جزيرة صناعية عراقية لتصدير النفط الخام

الاتفاقية ستضع خارطة متكاملة لبناء الجزيرة الصناعية لتصدير النفط الخام، التي ستكون إحدى كبريات الجزر الصناعية في العالم.
الخميس 2019/09/05
تعظيم صناعة النفط

البصرة (العراق) - أعلنت شركة نفط البصرة الأربعاء أنها ستوقع منتصف الشهر الجاري مذكرة تفاهم مع شركة بوس كالس الهولندية، لبناء جزيرة صناعية لتصدير النفط الخام في المياه الإقليمية العراقية البحرية في شمال الخليج العربي.

وقال إحسان عبدالجبار مدير عام الشركة إن “الاتفاقية ستضع خارطة متكاملة لبناء الجزيرة الصناعية لتصدير النفط الخام، التي ستكون إحدى كبريات الجزر الصناعية في العالم”.

وأكد أن وزارة النفط “ستوقع عقد الدراسة الاستشارية، التي ستمهد الطريق لدخول العراق في مشاريع الصناعات النفطية البحرية من أجل تعظيم الموارد المالية للموازنة العامة للدولة”.

ونسبت صحيفة الصباح الحكومية إلى عبدالجبار قوله إن طاقة تصدير الجزيرة النفطية ستبلغ مليوني برميل يوميا مع طاقة تخزين تبلغ 6 ملايين برميل، مع إمكانية زيادة تلك الطاقات. وتوقع إنجاز الدراسة بحلول عام 2022.

ويتضمن العقد النهائي إعداد خارطة طريق لتوضيح جميع التفاصيل الهندسية واللوجستية والاستثمارية والاقتصادية ومرافق السكن للعاملين في المشروع، إضافة إلى الجدوى الاقتصادية وآليات استرداد الاستثمارات للطرفين.

وينتج العراق حاليا نحو 4.7 مليون برميل نفط يوميا، ويصدر منها نحو 3.6 مليون برميل يوميا من جنوب العراق فقط. ويعمل على زيادة طاقة الإنتاج إلى أكثر من 6 ملايين برميل يوميا.

ويعتمد العراق في إيراداته المالية السنوية، على تصدير النفط بنسبة 97 بالمئة، ويسعى من خلال حزمة تشريعات قانونية، إلى تفعيل القطاعات الصناعية والزراعية والتجارية لتنويع الإيرادات المالية وتخفيف الاعتماد المفرط على صادرات النفط.

11