جزيرة عراقية عائمة لتعزيز صادرات النفط

المشـروع يهدف إلى إضـافة قـدرة تصديرية تصل إلى مليوني برميل يوميا، إلى جانب توفير خـدمات متعـددة للقطـاع النفـطـي.
الخميس 2018/06/14
إضافة منافذ تصدير جديدة

بغداد – أعلنت وزارة النفط العراقية أمس أنها تخطط لزيادة الصادرات النفطية بعد الانتهاء من قيود التصدير المفروضة بموجب اتفاق خفض الإنتاج بين دول منظمة أوبك وحلفائها والمطبّق منذ بداية العام الماضي.

وكشفـت شـركـة نفـط الجنـوب عـن مشـروع طموح لإنشاء جزيرة نفطية عائمة قبالة سواحل مدينـة الفـاو، بهدف إضـافة قـدرة تصديرية تصل إلى مليوني برميل يوميا.

وقال المتحدث باسم وزارة النفط عاصم جهاد إن القيود المفروضة حاليا على الصادرات النفطية العراقية بموجب اتفاق خفض الإنتاج سوف تنتهي بنهاية العام الحالي وعندها سيحتاج العراق إلى تصدير 5 أو 6 ملايين برميل نفط يوميا”.

وأضاف أن “المنافذ التصديرية الحالية في العراق مختنقة، لذلك فإن الخطط التي تعمل عليها وزارة النفط تسعى إلى إضافة منافذ تصدير جديدة”.

وأكد مدير عام شركة نفط البصرة إحسان عبدالجبار أن “اللجنة المختصة في الشركة، تناقش إقامة مشروع جزيرة نفطية عائمة” في المياه الإقليمية العراقية.

وأضاف أن المشـروع سـوف يـوفر خـدمات متعـددة للقطـاع النفـطـي، منها رسـو وانطـلاق ناقلات النفـط وصهـاريج التخـزين وتوفير أماكن إقامة الموظفين العاملين في الموانئ النفطية، إضافة إلى توفير مخازن ومستودعات للقطع البحرية وصيانتها.

وأشار إلى أن “العديد من الشركات، تقدمت بعروض لإقامة المشروع بنظام الاستثمار”.

وينتج العراق حاليا نحو 4.5 ملايين برميل نفط يوميا، يصدر منها 3.2 ملايين، ويسعى إلى زيادة إنتاجه فوق 5 ملايين.

وتضم محافظة البصرة 7 موانئ مطلة على الخليج العربي، 5 منها مخصصة للأغراض التجارية، واثنان هما ميناء العمية وميناء البصرة مخصصان لتحميل نحو 80 بالمئة من صادرات العراق النفطية.

وتشهد مشاريع النفط العراقية نشاطا واسعا لاستثمار حقـول جـديدة وبنـاء ما لا يقل عن 6 مصاف جديدة في أنحـاء البـلاد. وقد أعلنت الوزارة الأسبوع الماضي عن ترسية 6 حقول جديدة قرب الحدود الإيرانية على شركة الهلال الإماراتية وشركتين صينيتين.

10