جزيرة كو لانتا.. سحر تايلاند الخفي

منطقة سياحية فريدة من نوعها لممارسة رياضات السباحة والغوص والتمتع بجمال البحر والرمال.
الأحد 2021/01/17
مغامرات متنوعة

كو لانتا (تايلاند) - تعتبر جزيرة “كو لانتا” من الجزر الساحرة في جنوب تايلاند، وينعم السياح فيها بالشواطئ الرملية الرائعة غير المزدحمة، بالإضافة إلى ممارسة رياضات السباحة والغوص وكل نشاطات الرياضة المائية الأخرى ومشاهدة الشعاب المرجانية الرائعة.

وينزل السياح على درجات قليلة مصنوعة من الخيزران للوصول إلى سفح الجبل مع إطلالة رائعة على مياه البحر ذات اللون الأزرق الفيروزي. ويتمكن السياح من الاسترخاء على الشاطئ الرملي الناعم في خليج “نوي باي”، والذي يعتبر أجمل شاطئ في جزيرة كو لانتا، كما يشاهد السياح مياه بحر أندامان الصافية، ومن خلفهم المناظر الطبيعية الجبلية التي تكسوها الخضرة الاستوائية.

ولا يوجد على هذا الشاطئ سوى بار خشبي وآخر على المنحدر الجبلي، ويرجع سبب ذلك إلى أن الشاطئ يقع في منطقة نائية في الجنوب الغربي للجزيرة، في حين يلجأ معظم السياح إلى الكثير من الشواطئ الواقعة في شمال الجزيرة سعيا وراء الراحة، حيث يمكنهم العثور على الكثير من أماكن الإقامة.

ويعد شاطئ لونغ بيتش، الواقع في أقصى الجزء الشمالي للجزيرة، من أشهر الشواطئ وأكثرها شعبية، ويتمكن السياح هنا من الاستمتاع بالاحتفالات المختلفة، وتناول الطعام والشراب في الكثير من المطاعم المتوافرة هنا، علاوة على أنه يعتبر من الأماكن المناسبة لممارسة رياضة الجري والتمارين الصباحية. كما تزخر المنطقة المحيطة بالشاطئ بالكثير من مدارس الغوص والمتاجر وصالات اللياقة البدنية ومجموعة متنوعة من أماكن الإقامة، لكن هذه المنطقة تفتقر إلى الشواطئ الحالمة التي توجد في جنوب الجزيرة مثل شاطئ ريلاكس بيتش.

ويتعيّن على السياح القادمين من الطريق الساحلي التجول قليلا عبر التجمعات السكنية خلال زيارتهم الأولى حتى يعثروا على “بار باراكودا”، ولكن هذا البار يستحق عناء الرحلة، حيث يمكن للسياح هنا الاستمتاع بأطباق الباراكودا الطازجة، سواء كانت بالصوص الحلو أو صوص الكاري أو صوص الفلفل، وتمتاز أسعار الأسماك اللذيذة والعصائر هنا بأنها لا تقبل المنافسة.

هي جزيرة أطباق الباراكودا الطازجة بالصوص الحلو أو صوص الكاري أو صوص الفلفل، كما تمتاز بالأسماك اللذيذة والعصائر

وتظهر روعة غروب الشمس على شاطئ ريلاكس بيتش بشكل يصعب تكراره في أي مكان آخر، وعلى الجانب الأيمن لهذا المشهد البديع يشاهد السياح قوارب الصيد الراسية في الخليج الصغير، وعلى الجانب الأيسر يوجد بستان من أشجار النخيل البري، وتبدو في الأفق جزر “في في” البديعة، والتي تشتهر بوجود خليج “مايا” بأجوائه الحالمة.

وترسل الشمس أشعتها الذهبية على مياه البحر ثم تختفي ويتحول الأفق فجأة إلى اللون الأصفر والبرتقالي والأحمر في نفس الوقت، وتظهر تشكيلات السحب مثل جحيم النار، وتبدو السماء كأنها محترقة فوق جزيرة كو لانتا في مشهد في غاية الروعة والسحر.

وتتألف جزيرة كو لانتا من جزيرتين، الجزء الشمالي عبارة عن جزيرة “لانتا نوي” والجزء الجنوبي عبارة عن جزيرة “لانتا ياي”، ويتم الربط بين الجزيرتين عن طريق جسر، وتقع البنية التحتية بالكامل في الجزء الجنوبي. ويمكن تقسيم جزيرة لانتا ياي إلى منطقة شمالية أكثر ازدحاما ومنطقة جنوبية أكثر هدوءا، وتوجد الشواطئ الرملية الرائعة على الساحل الغربي.

وعادة ما يحتاج السياح إلى سيارة أو دراجة نارية للاستمتاع بالتنوع الطبيعي في الجزيرة، كما يمكن للسائقين الذين لا يتمتعون بمهارة كبيرة في القيادة، تطوير مهاراتهم في كو لانتا، لانخفاض حركة المرور بها مقارنة بالمدن التايلاندية الأخرى.

ويمكن الانطلاق في رحلة استكشافية بواسطة دراجة نارية على طريق بطول 25 كلم بمحاذاة الساحل الغربي، ويقع مركز التأمل البوذي الدولي على مسافة كيلومترين إلى الجنوب من “كلونغ نين”، وينعم السياح هنا بإطلالة ساحرة على واحة الهدوء على الساحل الغربي، ويصطحب الراهب البوذي السياح الراغبين في التأمل مرتين في اليوم أثناء المشي والجلوس.

وعند مواصلة السير باتجاه الجنوب يصل السياح على تقاطع صغير يؤدي إلى المناطق الداخلية بعد خليج “نوي باي”، وبدءا من هذه النقطة يمكن الانطلاق في رحلة تجوّل لمسافات طويلة لمشاهدة كهف الخفافيش ثم شلالات المياه الرائعة.

وبعد ذلك يمكن للسياح زيارة الجانب الشرقي من الجزيرة، حيث توجد البلدة القديمة والتي تكثر فيها المباني التقليدية، وتعتبر هذه المدينة الساحلية الصغيرة، التي تضم ميناء للسفر إلى الجزر المجاورة، من الوجهات السياحية المناسبة للزوار الذين يفضلون قضاء جولتهم وسط السكان المحليين وليس مع السياح الآخرين.

16