جسر من برلين إلى بكين لتعزيز التعاون السينمائي

الجمعة 2015/01/16
سوق الأفلام الأوروبية "جسر إلى التنين" الصيني

برلين- قال منظمو سوق الأفلام الأوروبية التي تعدّ الذراع التجاري لمهرجان برلين السينمائي مؤخرا، أنهم يعتزمون تعزيز العلاقات مع المسؤولين عن صناعة السينما الصينية، وذلك في محاولة للاستفادة من الدور المتنامي للصين كمصدر رئيسي جديد لتمويل الأفلام.

وأضاف المنظمون أنهم يخططون لاستخدام السوق التي ستقام في شهر فبراير المقبل لتطوير شراكة جديدة طويلة الأمد مع الصين، من خلال شبكة عمل أطلق عليها اسم “جسر إلى التنين”.

وتهدف شبكة العمل هذه إلى تعزيز التعاون بين المنتجين الأوروبيين ونظرائهم الصينيين في مهرجان الأفلام المعروف باسم “برلينالي”، حيث تجرى الصفقات والمفاوضات لتمويل صناعة السينما والتوزيع، وكذلك الاتفاق على حقوق الأفلام.

وباعتبارها أول سوق كبيرة للأفلام تعقد في العام، فإن سوق الأفلام الأوروبية يمثل أيضا فرصة لمعرفة وتحديد توجهات تجارة الأفلام العالمية.

ويساعد سوق الأفلام الأوروبية في برلين على تهيئة الساحة لأسواق الأفلام العالمية الأخرى كمهرجان كان السينمائي الدولي في مايو القادم، وكذلك سوق الأفلام الأميركية بعد ذلك بستة أشهر في لوس أنجليس.

ولأنها تسير بالتوازي مع مهرجان برلينالي، فإن سوق الأفلام الأوروبية تسعى أيضا هذا العام إلى إقامة روابط جديدة بين تجارة الأفلام الدولية والقطاع الناشئ المزدهر في برلين.

16