جسور جوية لإغاثة بيروت المنكوبة

سفارة المغرب في لبنان تكشف أنه سيتم إرسال طاقم طبي عسكري، لإقامة مستشفى ميداني لإسعاف المتضررين من الانفجار.
الجمعة 2020/08/07
مساعدات من تونس تشمل بشحنة أدوية ومواد طبية ومساعدات غذائية

بيروت – تستمر المساعدات في التدفق على لبنان، لإنقاذ بيروت من تحت أنقاض محنتها، حيث أعلن المغرب عن تنظيم جسر جوي من ثماني طائرات (أربع طائرات عسكرية وأربعة طائرات مدنية) محملة بالمواد الغذائية الأساسية والأدوية والمعدات الطبية.

وكشفت سفارة المغرب في لبنان أنه سيتم إرسال طاقم طبي عسكري، لإقامة مستشفى ميداني لإسعاف المتضررين من الانفجار.

من جهته أعلن رئيس مجلس إدارة هيئة الهلال الأحمر الإماراتي ورئيس مجلس أمناء جامعة محمد الخامس أبوظبي الدكتور حمدان مسلم المزروعي وأسرته عن تبرعهما بمليون درهم لتوفير الاحتياجات الإنسانية للمتأثرين من انفجار مرفأ بيروت.

ووصلت الخميس طائرتان عسكريتان من تونس محملتين بشحنة أدوية ومواد طبية ومساعدات غذائية، وقالت الرئاسة التونسية في بيان، إن هذه المساعدات تأتي من منطلق الواجب الإنساني، وتأكيدا لوقوف تونس بجانب لبنان في هذا الظرف الصعب الذي يحتم المزيد من تعزيز التضامن والتآزر بين الشعوب.

وسجل تضامن دولي وعربي لافت مع بيروت المنكوبة، حيث تهاطلت عروض المساعدة من كل الجهات في مشهد أحيا التفاؤل لدى اللبنانيين من أن بلادهم لا تزال تحظى بالرعاية الدولية.

2