جلسات تعارف بين الحيوانات للترويح عن اليابانيين

حوض أسماك ياباني يروّح عن الناس خلال الحجر المنزلي بعرض لقاءات مصورة بين حيواناته المائية عبر الإنترنت.
السبت 2020/05/09
اهتمام متبادل

طوكيو – اختار حوض أسماك ياباني للترويح عن الناس المحتجزين في المنازل خلال فترة الإغلاق بسبب كوفيد – 19، تنظيم لقاءات مصورة بين حيواناته المائية ونشر التسجيلات عبر الإنترنت.

فقد أتيحت لمجموعة من البطاريق في متنزه يوكوهوما هاكيجيما المائي قرب العاصمة طوكيو فرصة التوقف أمام حوض الفقمة للتعرف إلى هذه الحيوانات للمرة الأولى، وذلك بعدما دُفعت إلى سلك مسار مختلف في هذا الموقع الذي تتنقل في أقسامه عادة لحوالي عشرين دقيقة.

وقال المتحدث باسم الحوض المائي نايوتو إن هذه الحيوانات “لا تبحث بشكل فاعل على التعارف لكني متيقن من حصول اهتمام متبادل بينها”.

وأضاف “هي كلها لطيفة ولهذا قررنا إجراء جلسات تعارف بينها وتصويرها وتشارك الصور عبر وسائل التواصل الاجتماعي”.

وأغلقت المتاحف وحدائق الحيوانات وأحواض الأسماك في اليابان في إطار حالة الطوارئ السارية بسائر أنحاء اليابان حتى نهاية مايو الحالي.

وأوضح غوتو أن البطاريق تتبع هذا الطقس اليومي في التنزه لفترة عشرين دقيقة بسبب حاجتها الفعلية إلى التمرين. وتابع “هي بحاجة إلى الترويح عن نفسها كي لا تصاب بالملل. نريد تحسين جودة حياة هذه البطاريق”.

وعمد الحوض المائي كذلك إلى تعريف ثعلب مائي على حوت أبيض، وهما من أكثر الحيوانات شعبية في الموقع.

24