جلسة جديدة من المفاوضات السورية لم يحدد الإبراهيمي ملامحها

الأربعاء 2014/02/12
الابراهيمي "يريد ان يرى نتائج لا ان يذهب الوقت دون قيمة تذكر"

جنيف ـ قال العضو في وفد المعارضة السورية في مفاوضات جنيف احمد الجكل إن " المعارضة لا تمانع ان تكون جلسة الاربعاء مشتركة في مواجهة وفد النظام .

واضاف الجكل لوكالة الأنباء الالمانية"أننا جادون في الانخراط بحل سياسي والانخراط لتشكيل هيئة حكم انتقالية كاملة الصلاحيات وفق بنود جنيف واحد ".

وأوضح أن الموفد الأممي العربي المشترك الأخضر الإبراهيمي يشجع على الجلسات المشتركة "لأنه يريد ان يرى نتائج لا أن يذهب الوقت دون قيمة تذكر".

وقالت مصادر متطابقة من الجانبين في جنيف إن شكل الجلسة وأجندتها قد تبلغ للوفدين قبيل انعقادها بقليل .

وعقدت الجلسة الجديدة من المفاوضات بمقر الأمم المتحدة في جنيف اليوم.

وقال مصدر سياسي سوري معارض إن وفد المعارضة ينظر بإيجابية الى جنيف والى الحل السياسي، ومن المرجح ان تناقش الجلسة اليوم سواء كانت منفصلة كل على حده او مشتركة هيئة الحكم الانتقالي، لأن الابراهيمي كان أعطى الوقت لطلب وفد النظام بمناقشة بند الإرهاب والعنف.

وقال بدر جاموس الامين العام للائتلاف الوطني السوري وعضو الوفد المفاوض لوكالة الانباء الالمانية إن "العنف هو عرض والداء الأساسي هو النظام، الذي مارس جميع أشكال العنف، وأساس الحل هو تشكيل هيئة الحكم الانتقالي، ذات السلطات التنفيذية الكاملة".

وشدد جاموس "على ضرورة وجود إجابات واضحة، وجدول زمني للمفاوضات، واعترض على فترة الجلسة الواحدة الحالية وطالب بأن تتغير لتصبح أكثر كثافة أو تكون هناك جلستان في اليوم وان لا تكون هناك فترات انقطاع بين جولات التفاوض أو تعطيل أو تأجيل أو تأخير، لأننا نعلم ان وقت السوريين من دم نتيجة عنف نظام بشار الأسد .

واجتمع الثلاثاء وفد المعارضة السورية بسفير روسيا لدى الامم المتحدة بجنيف وناقش معه أهمية تشكيل هيئة حكم انتقالية تتولى ادارة البلاد وتعمل على إيقاف دورة العنف و الإرهاب.

1