جماعة إرهابية تدير منبرا مناوئا للبحرين من داخل الأراضي الإيرانية

الجمعة 2018/01/05
المعراج: حساب 14 فبراير يؤيد مواقف طهران

المنامة - أكّدت السلطات البحرينية أنّ جماعة إرهابية تدير موقعا إلكترونيا موجّها ضدّ المملكة انطلاقا من الأراضي الإيرانية.

وتشكو مملكة البحرين باستمرار من ضلوع إيران في محاولات زعزعة أمنها واستقرارها، من خلال إيوائها وتمويلها وتسليحها لجماعات إرهابية، بالإضافة إلى توفير منابر إعلامية لتلك الجماعات للتحريض ضدّ المملكة والعمل على تقسيم مجتمعها طائفيا.

ونقلت وكالة الأنباء البحرينية الرسمية عن العقيد بسام المعراج مدير عام الإدارة العامة لمكافحة الفساد والأمن الاقتصادي والإلكتروني القول “إنه تبيّن من خلال عمليات الرصد والمتابعة التي تقوم بها إدارة مكافحة الجرائم الإلكترونية أن الحساب الرسمي لما يسمى بائتلاف 14 فبراير الإرهابي والمُدرج ضمن قائمة التنظيمات الإرهابية، مصدره إيران ويتم إدارته من هناك”.

وقال المعراج إنّ الحساب المذكور كان قد أعلن دعمه للسلطات الإيرانية ضد موجة الاحتجاجات الشعبية، وأن مواقع إخبارية وقنوات فضائية طائفية عربية مثل قناة النجباء الناطقة باسم الميليشيا الشيعية العراقية التي تحمل نفس الاسم، تناقلت ذلك الإعلان.

و”ائتلاف 14 فبراير” تنظيم شيعي مصنّف إرهابيا من قبل السلطات البحرينية وسبق أن أصدر القضاء البحريني في سبتمبر 2013 أحكاما بالسجن ضدّ عدد من قادته وأعضائه أبرزهم رجل الدين الشيعي هادي المدرسي الذي يعتبر الزعيم الروحي للتنظيم في الخارج.

وجاءت تلك الأحكام بعد أشهر من إعلان وزارة الداخلية البحرينية عن تمكّنها من كشف هوية التنظيم وإلقاء القبض على عدد من أعضائه، مؤكدة حينها أن للتنظيم قيادتين، واحدة في داخل البلاد والثانية خارجها. وكان من ضمن التهم الموجّهة لأعضاء التنظيم التخابر مع دولة أجنبية، في إشارة إلى إيران.

3