جماعة الحوثي "تبتلع" شمال اليمن بشهية مفتوحة

الخميس 2014/07/10
الجيش اليمني يحاول استرجاع هيبته المنكسرة

صنعاء - شنّ الطيران اليمني أمس غارات وصفت بالأعنف على مواقع لجماعة الحوثي بمحافظة عمران، في ما بدا أنها محاولة للتقليل من خطر زحف الجماعة على العاصمة صنعاء بعد أن سيطرت بشكل كامل على مركز المحافظة المذكورة.

وتمكّنت جماعة الحوثي الشيعية من السيطرة على مدينة عمران مركز المحافظة التي تحمل نفس الاسم والقريبة من العاصمة صنعاء، في حدث قال مراقبون إنه يكشف مدى تغوّل الجماعة المدعومة بالمال والسلاح من إيران، ويقرّبها في نفس الوقت من هدف الحصول على إقليم واسع بشمال البلاد يمتلك مقدرات كافية لتأسيس دولة لجهة احتوائه على موارد طبيعية وانفتاحه على البحر الأحمر.

وتكمنت الجماعة من دخول عمران بعد أن تغلّبت على أحد ألد خصومها، حزب الإصلاح التابع لجماعة الإخوان والذي يضم قيادات ينتمون لقبيلة حاشد ما جعل الاعتبارات السياسية والقبلية تتداخل في حرب عمران.

كما تمكنت الجماعة من هزم اللواء 310 من الجيش اليمني والاستيلاء على مقراته وأسلحته، وقتل قائده العميد حميد القشيبي المحسوب بدوره على حزب الإصلاح. وشنت أمس الطائرات الحربية اليمنية عدة غارات جوية على عدة مواقع عسكرية سيطر عليها الحوثيون الثلاثاء بعمران.

وقال مصدر محلي إن الطائرات الحربية تشن غارات بشكل عشوائي على عدة مواقع، واستغرب من ذلك وقال «أين كانت قوات الجيش وغارات الطائرات المكثفة خلال دخول الحوثي وسيطرته على مواقع مهمة في عمران». وأشار المصدر إلى أن تلك الغارات هي الأعنف منذ بداية الحرب في عمران. وقال مصدر أمني من اللواء 310 «كانت هناك توجيهات لدخول الحوثي لموقع اللواء بعمران من قبل قيادات عليا بوزارة الدفاع»، مؤكدا وجود أطراف ساعدت الحوثي في السيطرة على اللواء وقتل قائده العميد القشيبي. وأكدت مصادر عدة أمس مقتل العميد حميد القشيبي بالقرب من مقر اللواء 310 في المحافظة. وقال عضو المجلس السياسي لجماعة أنصار الله الحوثية محمد البخيتي لوكالة الأنباء الألمانية، إنه تم العثور على جثة القشيبي مع جنود آخرين بالقرب من مقر اللواء، نافيا ما راج من أخبار عن اختطاف القشيبي من قبل الجماعة.

ومن جهتها أكدت مصادر مقربة من حزب الإصلاح أن القشيبي قتل برصاص جماعة الحوثيين أثناء محاولته صد الهجوم الذي شنته الجماعة على مقر اللواء 310 مساء الثلاثاء.

3