"جمان" رومانسية ناعمة تلامس قضايا العائلة الخليجية

المسلسل يسلط الضوء على الغيرة الزائدة والطباع الحادة عند بعض الأزواج والتي تتسبب أحيانا في تفسّخ العلاقات الأسرية.
الخميس 2019/10/03
خط رفيع يفصل الحب عن الكرامة

في قالب رومانسي واجتماعي مثير تدور أحداث المسلسل الكويتي “جمان”، ليطرح العمل واقع الأسرة الكويتية في عصرنا الراهن مع تسليط الضوء بشكل خاص على الأزمات التي قد تتعرض لها المرأة الخليجية نتيجة للضغوط التي تمارس عليها أحيانا، وكذلك التأويل الخاطئ لبعض العادات والتقاليد الاجتماعية التي لا تتناسب مع العصر.

يروي المسلسل الكويتي “جمان” والمعروض حاليا على قناة “إم. بي.سي وان” قصة عائلة يتبرأ فيها الأب من ابنه الأكبر ويقاطعه لسنوات طويلة لعدم إطاعة أوامره. وبعد سنوات من هذه القطيعة يشاء القدر أن يجمع شتات العائلة المفكّكة مرة أخرى حين يربط الحب بين الأحفاد.

وتبدأ أحداث العمل بلقاء عارض يجمع بين جمان التي تلعب دورها الفنانة نور الغندور لأول مرة بابن خالها هشام الذي يؤدي دوره الفنان مهند الحمدي. ويتعلق هشام بابنة عمته وتتوطد العلاقة بينهما مع الوقت حين يلتقيان في الجامعة.

يقرّر هشام أن يرتبط بابنة عمته بشكل رسمي، وهنا يعترض الأهل كون والد هشام مغضوبا عليه من قبل الجد الذي يتمتع باحترام الجميع. فهل سينتصر الحب الذي جمع بين هشام وجمان على هذه الخلافات، ويستطيع الأحفاد رأب الصدع الذي شتّت العائلة؟

تتوالى الأحداث لتحمل معها الإجابة عن هذا السؤال. إذ بعد ممانعة شرسة ترضخ العائلة أخيرا أمام إصرار الحبيبين على الارتباط، لتتصل حبال المودة بين أفراد العائلة من جديد، غير أن الأحداث تحمل معها الكثير من المفاجآت.

والمسلسل من إخراج خالد جمال وكتابة علياء الكاظمي ويشارك فيه علاوة على النجمين مهند الحمدي ونور الغندور كل من هدى الخطيب وحسن إبراهيم وفوز الشطي ومحمد الدوسري وأحمد الهزيم وليالي دهراب وغيرهم.

وبعد أن يتحدى كل من هشام وجُمان الظروف العائلية المحيطة بهما ويقرّرا الزواج تتغيّر طباع هشام وتكتشف جُمان جوانب مختلفة في شخصية حبيبها، ما يؤدي إلى نشوب الكثير من الخلافات. ويبدي هشام غيرة زائدة عن الحد تجاه زوجته حتى أنه يمنعها أحيانا من مغادرة البيت، بل ويتعدّى عليها بالضرب لإجبارها على ارتداء غطاء الرأس، لتجد جُمان نفسها مشتّتة بين حبها لزوجها وإحساسها بالإهانة.

أثار المسلسل ردود فعل واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي ما بين مؤيد ومعارض لسلوك الزوج، وهو ما يعكس ملامسة المسلسل لبعض القضايا التي تهم الأسرة الكويتية والخليجية في شكل عام.

ويسلط المسلسل الضوء على الغيرة الزائدة والطباع الحادة عند بعض الأزواج والتي تتسبب أحيانا في تفسّخ العلاقات الأسرية، كما يتعرّض أيضا إلى عدد من القضايا الاجتماعية الأخرى خلافا للغيرة الزائدة، كالخيانة الزوجية التي تكاد أن تعصف بالعلاقة بين رزان (فوز الشطي) وزوجها محمد (محمد الدوسري) أو الارتباط بين طرفين مع وجود فارق كبير في العمر، كما في حالة شهد (فرح المهدي) ومنصور (حسن إبراهيم)، إذ تصرّ شهد شقيقة هشام على الزواج من مديرها في العمل رغم الفارق الكبير في العمر بينهما، فهو مقارب لسن والدها، وتواجه رغبتها تلك بالرفض من قبل والديها، ولكن يضطرّ الوالدان للرضوخ في النهاية أمام إصرار الابنة، فهل سيستطيع الزوجان تجاوز هذا الفارق في  العمر والاستمرار في علاقتهما بنفس الشغف؟ هذا ما سوف تسفر عنه الأحداث اللاحقة بالطبع.

Thumbnail

ولعل أكثر ما جذب المشاهدين إلى المسلسل كونه يقدّم دراما رومانسية لا تتكرّر كثيرا في الأعمال الخليجية، ولكن يؤخذ عليه تأثره بالدراما التركية والهندية مثلا، كما يبدي الكثير من المبالغة في إظهار المشاعر وردود الأفعال، كالمشهد الذي يطلب فيه هشام من حبيبته إزالة أحمر الشفاه لأنه يراه ملفتا، فتسارع هي إلى إزالته على الفور في خجل متصنع.

أما مقاطعة الأب لابنه إلى الحد الذي تنقطع فيه العلاقة في ما بينهما نهائيا لسنوات طويلة، فقد كانت في حاجة إلى مبرّر أكثر إقناعا من كون الابن خالف أوامر والده في الزواج بأخرى، وهو أمر نراه يتكرّر في سياق العمل نفسه من دون مبالغة في ردود الأفعال على هذا النحو، كما في حالة رزان وزوجها محمد، مثلا.

ومن الأدوار اللافتة في مسلسل “جمان” يأتي دور الفنان أحمد الهزيم في دور الجد، وكذلك الفنان محمد الدوسري الذي لعب شخصية الزوج الخائن، والفنانة فوز الشطي في دور رزان، والفنانة الشابة ليالي دهراب التي تُعد أحد الوجوه الشابة والواعدة في الدراما الخليجية.

ورغم البطء الذي شاب بعض الحلقات استطاع الثنائي نور الغندور ومهند الحمدي جذب انتباه الجمهور لهما، مؤكدين على استحقاقهما تحمّل بطولة عمل درامي لأول مرة خلال مسيرتهما المهنية القصيرة.

وتعد هذه هي المرة الثانية التي يجتمع فيها النجمان في عمل درامي كويتي بعد عملهما معا في مسلسل “دفعة القاهرة” الذي عرض في رمضان الماضي وحظي بنسبة مشاهدة عالية.

16