جمعة القبيسي: التخطيط لمعرض أبوظبي للكتاب العام القادم يبدأ من الآن

أكد جمعة القبيسي المدير التنفيذي لدار الكتب في هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة ومدير معرض أبوظبي الدولي للكتاب، أن معرض أبوظبي للكتاب في دورته الـ25 حقق العديد من الإنجازات طوال العقود الثلاثة الماضية، فقد أصبح محطة مهنية هامة لدور النشر في المنطقة والعالم، وهو أيضا أحد أهم الأحداث الثقافية في الإمارات والمنطقة.
الجمعة 2015/05/15
العام القادم سنركز على النشر الالكتروني

أبوظبي - اعتبر مدير معرض أبوظبي الدولي للكتاب جمعة القبيسي أن للمعرض مساهمات واضحة في تكريس المهنية في عالم صناعة النشر محليا وإقليميا.

وقال “من المعروف أن معرض أبوظبي الدولي للكتاب ملتزم كليا بحقوق النشر والمؤلف، ولا يقبل مشاركة الدور التي تخرق هذه الحقوق أو تعرض مواد مقرصنة، حيث سبق لنا إغلاق الدور التي لم تلتزم بذلك وحرمناها من المشاركة، وقد ساعدت هذه السياسة على تحسين مستوى المعروض، وانتبهت دور النشر إلى أهمية الالتزام بهذه الحقوق التي هي ضامن لحقوق جميع الأطراف بما فيهم دار النشر نفسها.

أما على المستوى المحلي فنلاحظ اهتماما مضاعفا بصناعة النشر فقد بادر العديد من المثقفين إلى إنشاء دور نشر خاصة، وتتميز أعمالهم بالجودة من ناحية العناوين المطروحة والمنتج نفسه”.

أما عن الدورة القادمة والتي تقام خلال الفترة من 27 إلى 3 مايو 2016 فستشهد تطورا نوعيا في التنظيم وفي مستوى البرنامج الثقافي كذلك.

وقال القبيسي “لقد احتفلنا هذا العام بمرور 25 عاما على انطلاق معرض أبوظبي الدولي للكتاب، وطوال هذا الوقت تمكن المعرض من تأسيس خبرة ومرجعية متينة جعلت منه أكثر معارض الكتب نموا في المنطقة، واستنادا على هذه الخبرات المتراكمة سيقدم المعرض السنة القادمة معرضا أكثر رسوخا من ناحية التقاليد المهنية”.

ويضيف جمعة القبيسي “سيكون تركيزنا أكثر على النشر الإلكتروني وتطوره وتقنياته الجديدة، ونوعية المطروح في النقاشات، خاصة مع إعلاننا إيطاليا ضيف شرف واتفاقنا مع السفارة الإيطالية في الدولة على تحضير برنامج نوعي، ومن جهة أخرى سنبدأ التحضير للبرنامج الثقافي والتخطيط لدورة العام القادم فور انتهاء المعرض الحالي”.

14