جمعة يتعهد بتحييد المساجد قبل الانتخابات في تونس

الأربعاء 2014/04/23
مهدي جمعة يؤكد أن المساجد يجب ألا تكون مدرسة تنتج المتطرفين والمتشددين

تونس- أكّد رئيس الحكومة التونسيّة، مهدي جمعة، خلال افتتاحه لمؤتمر الحوار الوطني الاقتصادي، أمس، أنّ الحكومة تواصل مهمتها في استعادة المساجد الّتي يسيطر عليها المتشددون، من أجل تحييدها عن كلّ توظيف حزبي استعدادا للانتخابات المقبلة.

وأشار جمعة إلى أنّ إعادة السيطرة على المساجد “ليست بالأمر الهين والسّهل”، ذلك “أنّ تحييد مسجد واحد من أيادي التكفيريّين والمتطرفين يستلزم أسابيع كثيرة” على حدّ تعبيره.

وشدد جمعة في كلمته على أنّ تحييد المساجد ليس اعتداء على الدين، “لأنّ المساجد يجب ألاّ تتحوّل إلى مدارس تخلق التّطرف”، على حدّ تعبيره .

يذكر أنّ مهدي جمعة، كان أكّد، منذ تمّ تعيينه في منصب رئاسة الحكومة، أنّه سيسعى إلى تحييد المساجد التونسية عن كلّ توظيف حزبيّ أو سياسيّ، وقد أعلن في وقت سابق عن إستراتيجية وطنية لاستعادة المساجد التي يسيطر عليها عدد من السلفيّين منذ ثورة 2011.

وفي نفس السياق، أعلن وزير الشؤون الدينية التونسي، في المدّة الأخيرة، أنّه تمّ استرجاع 49 مسجدا من أصل 149. وأنّ الوزارة ستكمل مهمتها رغم صعوبة العملية.

يذكر أنّ شرط تحييد المساجد عن الدعاية السياسية والحملات الانتخابية للأحزاب، هو من أهم النّقاط التي نصت عليها خارطة طريق الرباعي الراعي للحوار التونسي الذي أفضى إلى تشكيل حكومة مهدي جمعة.

وأكّد مهدي جمعة أيضا، أنّ الحكومة بصدد تهيئة منهجية شاملة لتغيير المعتمدين، في إطار سياسة تحييد الإدارة، قائلا”نحن نسير بنسق جيّد في هذا الشأن، ونعمل على تعويض المعتمدين، بآخرين أكثر كفاءة منهم".

كما بيّن، أن تغيير العديد من الولاة، هو تأكيد على التزام حكومته بخارطة الطريق، وبند مراجعة التعيينات المبنية على الولاء السياسي.

كما شدّد رئيس الحكومة على أنّ مهمة حكومته في هذه الفترة، هي إعطاء الإمكانيات الكاملة لضمان نجاح الانتخابات في أحسن الظروف، قائلا: “نحن مقيّدون بمدّة لا تتجاوز نهاية هذه السنة، ومهمتنا تقتصر على الإعداد للانتخابات، وليس المشاركة فيها".

وتابع جمعة قوله: “سنعمل على تهيئة ظروف أمنية جيدة. ومسألة حلّ روابط حماية الثورة هي تحت المعالجة القانونية لاتّخاذ الإجراءات اللاّزمة ضد كلّ من يخرج عن القانون، وذلك في إطار احترام القانون وحقوق الإنسان، ومن دون النّظر إلى اللون السياسي ".

2