جمعيات مصرية تطالب بمساواة الرجال بالنساء

السبت 2014/11/29
جمعيات رجالية تنتقد التحيز للقيم النسوية على حساب الرجولية

القاهرة- طالبت جمعيات مصرية (غير حكومية) بمنح الرجال المساواة الكاملة مع المرأة. وتعرف الجمعية المصرية “حقوق الرجل” نفسها عبر صفحتها الرسمية على موقع “فيسبوك” باقتضاب قائلة: “مجموعة رجالية بامتياز ضد المرأة”.

وقال محمد كامل أحد مؤسسي الجمعية: إن “محاولات تأنيث المجتمع المتنامية بشكل مفزع هي التي دفعتنا للتفكير في تأسيس كيان يدافع عن حقوق الرجل ويحاول استعادتها”.

ومضى موضحا: “التحيز للقيم النسوية على حساب الرجولية بات واضحا، فأصبح ملاك الشركات وأماكن العمل يشترطون أن يكون العاملون بالمناصب المرموقة من السيدات باعتبارهن واجهة مشرفة”.

ويضيف كامل “حتى وسائل الإعلام دائما ما تخصص مساحات ثابتة للدفاع عن حقوق المرأة، وأغلب الإعلانات التجارية التي تقوم ببثها تستعرض منتجات كمالية تستخدمها السيدات، ما جعلنا بدورنا نتساءل: "أين حقوق الرجل". بدوره، لفت أحمد بغدادي مؤسس حركة “تمرد ضد قوانين الأسرة” لما يعتبره “تحيز” قوانين الأسرة للمرأة في مصر على حساب الرجل.

وأوضح أن “القوانين انحازت للمرأة فيما يتعلق بإجراءات ما بعد الطلاق كحضانة الأطفال، فالقانون يحرم الأب من رؤية أبنائه الذين يعيشون في حضانة طليقته إلا مرة في الأسبوع وبحضور شرطي تحت رقابة مشددة، ما يؤدي لضعف علاقة الأب بأبنائه”.

وعلى نفس الدرب يسير “اتحاد رجال مصر” الذي تم تدشينه في أبريل الماضي للدفاع عن حقوق الرجل. وفي البيان التأسيسي للاتحاد قال مؤسسه أيمن كمال إن “اتحاد رجال مصر جاء ليرفع المعاناة عن كاهل الرجال بعد تفشي الانحياز التشريعي للمرأة بدرجة أفقدت الرجل كل حقوقه”.
21