جمعيات مغربية تحتفل بإدماج المغتربات بفرنسا في الاستثمار

السبت 2015/10/10
مقر الجمعية في سلا سيحتضن لقاء تواصليا يوم 17 أكتوبر الجاري

مساهمة منها في تيسير عملية إدماج المغربيات المقيمات في فرنسا في ركب التنمية الجهوية، ومواكبة مشاريعهن وتقوية مؤهلاتهن، تستضيف جمعية أبي رقراق المغربية وفدا من جمعية الضفتين من فرنسا، بتعاون مع جمعية النساء المقاولات بالمغرب لجهة الرباط، في لقاء تواصلي تحت شعار “المغرب: فرصة فريدة للاستثمار”.

وفي بيان توصلت “العرب” بنسخة منه، دعت جمعية أبي رقراق الكائن مقرها بسلا المغربية، إلى لقاء تواصلي يوم السبت 17 أكتوبر الجاري، تشارك فيه عدة فعاليات ثقافية واجتماعية وسياسية مهتمة بشأن النساء المغربيات المقيمات بالديار الفرنسية، وهو لقاء، حسب البيان المذكور، يهدف إلى إشعار المرأة المغربية المقيمة بفرنسا بالإمكانات المتاحة في مجال الاستثمار ببلدها المغرب، وخاصة بجهة الرباط سلا القنيطرة، التي تعتبر فضاء ملائما لاستقطاب مشاريع تنموية، مع الاستفادة من مواكبة حاملات المشاريع وولوج الخدمات المالية والإداريـة المتوافرة من طرف أطر مختصة في هذا المجال.

وحسب نفس المصدر، فإن الهدف الأول من هذا اللقاء التواصلي، هو تقوية الروابط بين المغربيات المقيمات بالخارج وبلدهن، وذلك من أجل إشراكهن ومساهمتهن في التنمية الاقتصادية لمدنهن الأصلية، مع وضع برنامج طموح لمواكبة حاملات المشاريع أثناء مختلف مراحل إنجاز أفكـــارهن و إمدادهن بكل المسـاعدات والإحاطـة بكل متطلباتهن وانتظاراتهن في مجال الاستثمار.

وسيعرف اللقاء التواصلي مداخلات للجمعيات المنظمة ولممثل الوزارة المكلفة بالمغاربة المقيمين في الخارج و شؤون الهجرة، وممثل مؤسسة الحسن الثاني للمغاربة المقيمين في الخارج، بالإضافة إلى تقديم شهادات لنخبة ممن عدن لأرض

الوطن ونجحن في إرساء مشاريعهن بالمغرب، كما سيتم مساء نفس اليوم تنظيم زيارة لشركة “DARI” ومؤسسة “IFIAG”، على أن يختتم اللقاء بسهرة فنية و ثقافية متنوعة، احتفاء بضيوف المغرب وضيفاته المقيمين بالديار الفرنسية.

21