جمعية الإعلام التونسية تطالب بعودة الصحف الورقية

الجمعية العامة للإعلام تدعو مؤسسات الصحافة المكتوبة إلى استئناف إصدار كافة الصحف والمجلات المكتوبة إثر قرار الحكومة بالرفع الجزئي للحجر الصحي.
الجمعة 2020/05/01
دعوات لاستئناف العمل

تونس – دعت الجمعية العامة للإعلام التابعة للاتحاد العام التونسي للشغل، مؤسسات الصحافة المكتوبة إلى استئناف إصدار كافة الصحف والمجلات المكتوبة، بعد توقفها بسبب الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الحكومة لمنع انتشار فايروس كورونا. وتأتي هذه الدعوة إثر قرار الحكومة بالرفع الجزئي للحجر الصحي بدءا من الاثنين القادم 4 مايو 2020.

ونوهت الجمعية أن عودة الصحف يجب أن تقترن بالتقيّد التام بإجراءات الصحة والسلامة المهنية التي أعلنت عنها وزارة الصحة ورئاسة الحكومة.

وأكّدت على ضرورة أن تعمل النقابات الأساسية بكلّ المؤسسات على الحرص على مراقبة مدى تقيّد الطرف الإداري بتوفير الظروف الملائمة للعمل في أحسن الظروف وذلك لتوفير الوقاية اللازمة لكافة العاملين. وكانت الجامعة العامة للإعلام، دعت في 23 مارس الماضي، المؤسسات الإعلامية التي تصدر نسخا ورقية إلى إيقاف إصدارها وقتيا، والاكتفاء بالعمل على الموقع الإلكتروني، في ظل توقف الإعلانات وإقرار الحجر الصحي العام بسبب فايروس كورونا، والوقاية من المخاطر التي قد تسببها النسخ الورقية من إمكانية عدوى سواء على عمّال المطابع أو المواطنين.

وأفادت جمعية مديري الصحف في تونس بأن سبع جرائد يومية ونحو عشرين مطبوعة ما بين أسبوعية وشهرية توقفت عن الصدور. وقال رئيس الجمعية الطيب الزهار إن “العديد من الاشتراكات تأتي من الإدارات العمومية وشركات الطيران التي أغلقت، كما أن هناك مشاكل في التوزيع” بسبب الغلق التام المفروض في البلاد منذ 22 مارس.

18