جمعية بريطانية تمنح جرذا وسام الأبطال

فريق "الجرذ البطل" سرّع من اكتشاف الألغام الأرضية بسبب حاسة الشم الشديدة والتذكر.
السبت 2020/09/26
أصغر منقذ

لندن – يأتي الأبطال بجميع الأشكال والأحجام، فقد استحق فأر أفريقي عملاق يبلغ من العمر خمس سنوات، ويُدعى ماغاوا، أن يكون واحدا من أكثر الحيوانات المنقذة للحياة في العالم.

وفاز ماغاوا بأعلى تكريم مدني بريطاني من حيث الشجاعة بسبب موهبته الخارقة في اكتشاف الألغام الأرضية والذخائر غير المنفجرة.

ومنحت جمعية خيرية لرعاية الحيوانات الأليفة في بريطانيا الجمعة ميداليتها الذهبية لماغاوا “لشجاعته وتفانيه في أداء الواجب المنقذ للحياة”، واللذين غيرا حياة الناس في كمبوديا.

وماغاوا، الذي تدرب ضمن أحد مشاريع مكافحة الألغام البلجيكية في أفريقيا تحت عنوان “الجرذ البطل”، اكتشف 39 لغما أرضيا و28 قطعة من الذخائر غير المنفجرة، مما جعله أنجح مشارك في المشروع.

وقال المدير العام للجمعية الخيرية البريطانية جان ماكلوغلين إن “عمل الجرذ البطل فريد حقا ورائع، فهو ينقذ ويغير حياة الرجال والنساء والأطفال الذين تهددهم الألغام الأرضية”.

وتم زرع الملايين من الألغام الأرضية في كمبوديا بين عامي 1975 و1998، مما تسبب في سقوط عشرات الآلاف من الضحايا.

ويعد ماغاوا، الذي ينشط في مدينة سيام ريب الشمالية، أول فأر يحصل على ميدالية الجمعية الخيرية لرعاية الحيوانات الأليفة في 77 عاما من الجوائز، وينضم إلى فرقة شهيرة من الأنياب والقطط الشجاعة، وحتى الحمام.

والميدالية الذهبية من هذه المجموعة هي المكافئ الحيواني لصليب القديس جورج البريطاني. كما تمنح المؤسسة الخيرية ميدالية ديكين للحيوانات العسكرية.

Thumbnail

وشمل مشروع “الجرذ البطل” تدريب ماغاوا في مسقط رأسه تنزانيا على اكتشاف المركب الكيميائي داخل المتفجرات من خلال مكافأته بمكافآت لذيذة. ويفضل الموز والفول السوداني.

وتنبه الفئران عمال إزالة الألغام عن طريق خدش الأرض. ويمكنها أن تنطلق بسرعة عبر منطقة بحجم ملعب التنس في 30 دقيقة فقط، وهو أمر قد يستغرق أربعة أيام باستخدام جهاز الكشف عن المعادن التقليدي. وماغاوا كبير بما يكفي لربطه بسلسلة بينما يمضي في عمله ولكنه خفيف بما يكفي لعدم تفجير الألغام.

وقال كريستوف كوكس، وهو من المشرفين على المشروع، إن الميدالية الذهبية تسلط الضوء على مشكلة الألغام الأرضية على مستوى العالم. وأضاف كوكس أن فريق “الجرذ البطل” سرّع من اكتشاف الألغام الأرضية بسبب حاسة الشم الشديدة والتذكر.

وتابع “على عكس أجهزة الكشف عن المعادن، تتجاهل الفئران الخردة المعدنية وتقوم فقط بشم المتفجرات مما يجعلها أكثر سرعة وفعالية في  كشف الألغام الأرضية.. هذا لا ينقذ الأرواح فحسب، بل يعيد أيضا الأراضي الآمنة التي تشتد الحاجة إليها إلى المجتمعات بأسرع ما يمكن وبفعالية من حيث التكلفة”.

وبحسب موقعها الإلكتروني، يشمل مشروع “الجرذ البطل” 45 فأرا عثرت على ألغام أرضية و31 جرذا تكشف عن مرض السل في أفريقيا وآسيا.

24