"جمهورية الفشل" باقية وتتمدد.. جواز السفر العراقي الأسوأ في العالم

عراقيون يرون أن قوة جواز السفر تعتمد على قوة الدولة المانحة له، معتبرين أن التصنيف الحالي يؤكد "الفشل الاقتصادي والسياسي للدولة".
السبت 2020/07/11
وثيقة معنوية دون قيمة

بغداد - اهتم العراقيون على مواقع التواصل الاجتماعي بالتصنيف الجديد لجواز السفر العراقي. وصُنف الجواز العراقيُّ أسوأَ جواز سفر في العالم بحسب مؤشر هينلي العالمي، الذي يقيّم جوازات السفر الأكثر ملاءمة للسفر بشكل دوري.

وبحسب تصنيف المؤشر، جاء العراق في المرتبة الـ22 عربيًّا والـ199 عالميّا، حيث يسمح لحامليه بدخول 27 دولة فقط دون تأشيرة دخول مسبقة.

فيما استمرت اليابان في صدارة دول العالم، بينما الإمارات تصدرت أفضل جواز عربي خلال العام الحالي.

وقال عراقيون إن قوة جواز السفر تعتمد على قوة الدولة المانحة له، معتبرين أن التصنيف الحالي يؤكد “الفشل الاقتصادي والسياسي للدولة”.

وقال مغرد:

Mo14568952@

قوة جواز السفر تساوي الاحترام للدولة… بعد أن اختار العراق أن يصبح تابعا لإيران لا تهمه مصالحه أصبحت الدول لا تحسب الحساب للعراقي وتهينه في المطارات.

وفي العامين الماضيين حل العراق في المركز قبل الأخير في الترتيب السنوي، إذ كان جواز السفر يتيح لحامليه دخول 27 دولة فقط، دون الحصول على تأشيرة دخول مسبقة.

وسخر مغرد:

elhasananas@

للعراق أسوأ جواز سفر في العالم هذا العام، مبروك لنا دائما على المراتب الدنيا في جميع الإحصائيات!

وكتب الإعلامي عمر الجنابي:

omartvsd@

تصدرنا.. أسوأ جواز سفر عربي (الجواز العراقي)، يعني وثيقة معنوية لا قيمة لها، الحلم في المنام تسافر به أكثر من الجواز العراقي.

وكتب مغرد:

Al_Iraq_News@

18 عاما لا صوت يعلو فوق صوت الرصاص، آخر جواز سفر في العالم، أول بلد في العالم بالفوضى والإرهاب، أول بلد بالفساد، أخطر بلد على الصحافيين وحرية الرأي، بغداد أسوأ عاصمة في العالم، بلد لصراعات إقليمية ودولية، فقر وجهل وميليشيات، كل هذا وتفتخرون بحكم العراق؟! #كتائب_حزب_الله_تغتال_الهاشمي

وتحسر العراقيون على فترة السبعينات أي قبل حوالي خمسين سنة حين كان العراقي يدخل إلى خمسة عشر بلدا أوروبيا دون عوائق!

وقال معلقون إن المواطن العراقي الآن يحلم بأن يزور أوروبا أو أستراليا أو الولايات المتحدة.

وكتب أحدهم في هذا السياق:

saifsalahalhety@

جواز السفر العراقي في السبعينات يسافر به العراقي إلى أوروبا والعالم كله دون فيزا، خامس أقوى جواز في العالم! والآن ثاني أسوأ جواز في العالم. أين الخلل؟

وحمّل مغردون الطبقة السياسية الفاسدة مسؤولية ما آلت إليه الأوضاع في بلادهم، مؤكدين أن الكثير من الشعوب مرفهة رغم أنها لا تمتلك نصف ثروات العراق.

وقالوا إن العراق “بات تحت القاع؛ تحت الصومال وإريتريا واليمن” بحسب مؤشر هينلي!

وتهكم مغرد:

HAZJYHQK5wKfBr@

عاجل… عاجل، مبروك يا عراقيين على هذا الإنجاز الكبير من حكومة العتاكة وجماعة علي وياك علي وهيهات منا الدقلة، مبارك لكم أيها العراقيون فالعراق يحتل المرتبة الأولى عالميا في أسوأ جواز سفر في العالم إذ جاء بعد الصومال، فمبروك لمرجعيات (…) ولدت هكذا حكومات في العراق وعلي وياك علي.

وسخر آخر:

Bahaa_Karbala@

جواز سفر الأراضي الفلسطينية أحسن من جواز سفر العراق، ونريد أن نحرر فلسطين! دعوهم يعيشوا أفضل من عَيْشنا واليمن أفضل من جوازنا والصومال وسوريا أيضا.

كان العراقيون أعلنوا في أكتوبر الماضي رفضهم لاستمرار جمهورية “الفشل” المتواصل منذ 17 عاما، وخرجوا في احتجاجات يحاولون هذه الفترة استعادة زخمها.

وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، يعبر العراقيون صراحة عن مللهم من رجال الدين ويحملونهم مسؤولية التدهور الأمني والسياسي في العراق، كما يحمّلونهم مسؤولية نشر الطائفية بين أبناء المجتمع العراقي؛ فيما انشغلوا بالسرقة ونهب أموال العراق.

ويحتل العراق المرتبة الـ12 في لائحة الدول الأكثر فسادا في العالم بحسب منظمة الشفافية الدولية.

ويشكل الشباب 60 في المئة من عدد سكان العراق البالغ 40 مليون نسمة. وتصل نسبة البطالة بينهم إلى 25 في المئة، بحسب البنك الدولي.

19