جنازة حاشدة لألمانية مسلمة رفضت التحرش بمراهقتين

الخميس 2014/12/04
وفاة البيرق يثير موجة من الغضب في ألمانيا

فيشترسباخ (ألمانيا) – احتشد آلاف الأشخاص في بلدة فيشترسباخ الصغيرة في ألمانيا، أمس الأربعاء، لتشييع جثمان شابة ألمانية مسلمة من أصل تركي (23 عاما) قتلت في هجوم عنيف بعد حمايتها لمراهقتين كانتا قد تعرّضتا للتحرّش.

وفصلت أجهزة الإنعاش، يوم الجمعة الماضي، عن توتشي البيرق بعد حوالي أسبوعين من تعرّضها لضربة ألقتها على الأرض في ساحة انتظار للسيارات خارج أحد المطاعم الشهيرة في مدينة أوفنباخ قرب فرانكفورت.

ويحتجز شاب (18 عاما) حاليا في ما يتعلق بالهجوم، ولكن لم توجّه ضدّه أيّ تهم إلى حدّ الآن. وترفض الشرطة حتى الآن الكشف عن تفاصيل التحقيق.

وعرضت صحيفة “بيلد” الألمانية واسعة الانتشار، مطلع هذا الأسبوع الحالي، مشاهد التقطتها كاميرات مراقبة للحادث الذي وقع في 15 نوفمبر الماضي أظهرت رجلا يحاول إثناء آخر عن مهاجمة توتشي البيرق.

وأثارت وفاة البيرق موجة من الغضب في ألمانيا، وسط مخاوف من أنّ شوارع الدولة لم تعد آمنة.

وتعد الاعتداءات في الأماكن العامة أمرا نادرا نسبيا في ألمانيا مقارنة بالكثير من الدول الغربية الأخرى.

5