جنازة عسكرية وأخرى شعبية لأحمد زويل

الاثنين 2016/08/08
وداعا زويل

القاهرة - ودعت مصر في جنازة عسكرية وأخرى شعبية العالم المصري أحمد زويل الحاصل على جائزة نوبل في الكيمياء والذي توفي الثلاثاء الماضي عن سن 70 عاما في الولايات المتحدة.

وضع جثمان العالم الراحل ملفوفا في علم مصر على عربة مدفع تجرها الخيول، وتقدمها جنود يحملون أكاليل الزهور والأوسمة التي نالها زويل على مدى حياته.

وتقدم الرئيس عبدالفتاح السيسي وأسرة زويل المشيعين في ساحة مسجد المشير طنطاوي بمنطقة التجمع الخامس في شرق القاهرة.

وشارك في الجنازة جراح القلب العالمي مجدي يعقوب وشيخ الأزهر أحمد الطيب ورئيس مجلس النواب علي عبدالعال ودبلوماسيون عرب.

وعقب الجنازة الرسمية نقل جثمان العالم الراحل إلى مقر مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا في منطقة السادس من أكتوبر، وهو المشروع العلمي التعليمي الذي أسسه وكان يشرف عليه في إطار مشروع مصر القومي للنهضة العلمية، حيث أقيمت له جنازة شعبية قبل أن يوارى الثرى في مقابر الأسرة.

2