جنازة مستشار بوتفليقة تجمع بن فليس بخصومه

الأربعاء 2014/07/09
الفريق بن عباس يجمع فرقاء الجزائر

الجزائر - شهدت جنازة الفريق بن عباس غزيل، مستشار رئيس الجمهورية الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، في العاصمة الجزائرية أمس الأوّل، حضورا لافتا لكبار مسؤولي الدولة، لاسيما الخصوم السياسيين منهم.

وقد جمعت الجنازة فرقاء السياسة في الجزائر، بما في ذلك علي بن فليس رئيس الحكومة الأسبق المنهزم أمام بوتفليقة قي سباق الرئاسة في أبريل الماضي، وعبدالمالك سلال، غريمه رئيس الوزراء الجزائري الحالي، فضلا عن السعيد بوتفليقة، الشقيق الأصغر للرئيس الجزائري المعروف بتحكّمه في القصر، وكذلك الفريق أحمد ڤايد صالح، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، واللواء أحمد بوسطيلة قائد الدرك الوطني.

وحسب «الخبر» الجزائرية، فقد اختار وزير الدفاع الأسبق، الجنرال خالد نزار، الانزواء أمام مدخل مربع قبور رؤساء الجزائر السابقين وتحديدا أمام قبر رئيسه السابق الشاذلي بن جديد.

يُذكر أن الفريق المتوفى بن عباس غزيل، قائد الدرك الوطني سابقا، رقّاه بوتفليقة إلى رتبة فريق قبل أن يعيّنه في سنة 2006 مستشارا له برئاسة الجمهورية ووزارة الدفاع، وذلك بمناسبة الذكرى الـ44 لعيد استقلال الجزائر. وبرز الفريق غزيل بحضوره قبل وبعد وقف المسار الانتخابي في البلاد بتفريق اعتصام أنصار الجبهة الإسلامية للإنقاذ.

2