جنوب أفريقيا تعتزم الانسحاب من المحكمة الجنائية الدولية

الجمعة 2016/10/21
عملية انسحاب جنوب أفريقيا من المحكمة الدولية قد تستغرق عاما

جوهانسبرغ- ذكرت تقارير اعلامية الجمعة ان جنوب افريقيا تعتزم الانسحاب من المحكمة الجنائية الدولية ما اثار موجة انتقادات من المنظمات الحقوقية. ونشر مراسل تلفزيون "اس ايه بي سي" في الامم المتحدة وثيقة تؤكد خطة الانسحاب التي وقعها وزير العلاقات الدولية ميت نكوانا-ماشبين.

وقالت جنوب افريقيا في وثيقة الانسحاب انها "وجدت ان واجباتها المتعلقة بالحل السلمي للنزاعات في بعض الاوقات لا تتناسب مع تفسيرات المحكمة الجنائية الدولية". وياتي القرار عقب خلاف مع المحكمة العام الماضي عندما سمحت جنوب افريقيا للرئيس السوداني عمر البشير بزيارتها لحضور قمة الاتحاد الافريقي رغم ان المحكمة الجنائية الدولية اصدرت بحقه مذكرة اعتقال.

وقالت جنوب افريقيا انه يتمتع بحصانة بوصفه رئيس دولة عضو في الاتحاد. كما صرح وزير العدل في جنوب أفريقيا مايكل ماسوثا أن بلاده ستنسحب من المحكمة الجنائية الدولية لأن التزامات جنوب افريقيا تجاه المحكمة لا تتوافق مع التزاماتها بتعزيز السلام في افريقيا.

وفي إشارة إلى رفض جنوب افريقيا القبض على الرئيس السوداني عمر البشير أثناء حضور قمة الاتحاد الافريقي في جوهانسبرج العام الماضي، قال الوزير إن المعاهدة الخاصة بتأسيس المحكمة الجنائية الدولية تتعارض مع مبدأ الحصانة الدبلوماسية وفق القانون التقليدي.

وأفادت مصادر إعلامية أن جنوب أفريقيا أعلنت اعتزامها الانسحاب من المحكمة الجنائية الدولية. وذكرت المصادر أن جنوب أفريقيا أخطرت منظمة الأمم المتحدة بهذه الخطوة أمس الخميس، مشيرة إلى "انحياز" المحكمة الواضح ضد الدول الافريقية.

ويمثل هذا الاخطار بداية عملية تستغرق عاما من أجل الانسحاب من المحكمة، ولم يتضح ما إذا كانت هذه الخطوة ستحظى بموافقة البرلمان في جنوب افريقيا. وقد أبلغت حكومة جنوب أفريقيا، الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، انسحابها من المحكمة الجنائية الدولية، المختصة بمحاكمة الأفراد المتهمين بجرائم الإبادة الجماعية والجرائم ضد الإنسانية وجرائم الحرب.

وبعث وزير التعاون والعلاقات الدولية ماتي نوكونا ماشابان في حكومة جنوب افريقيا رسالة الأمين العام للأمم المتحدة يبلغه فيها بقرار بلاده الانسحاب من نظام روما الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية.

وقال الوزير في رسالته "ونظرا لأن المادة 127 (أ) من نظام روما الأساسي يتطلب توجيه إشعار إلي الأمين العام للأمم المتحدة بالانسحاب منه، والذي سيدخل حيز النفاذ بعد عام من وصول هذا الإشعار إلي الأمين العام، وعلى هذا فإن جمهورية جنوب افريقيا تنسحب من نظام روما الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية".

وجنوب افريقيا من الدول الموقعة على ميثاق المحكمة التي تطالب باعتقال البشير بتهم ارتكاب جرائم تتعلق بالنزاع في اقليم دارفور السوداني. وفي وقت سابق من هذا الشهر اعلنت بوروندي انها ستنسحب من المحكمة كما المحت كل من ناميبيا وكينيا لاحتمال القيام بذلك كذلك. وتقول بعض الحكومات الافريقية ان المحكمة الجنائية الدولية التي تاسست عام 2002 اظهرت انحيازا ضد قادة القارة.

1