جنوب أفريقيا والمغرب سيستأنفان العلاقات الدبلوماسية

الأحد 2017/12/03
اليد في اليد من أجل مستقبل أفضل

جوهانسبرغ - قال جاكوب زوما رئيس جنوب أفريقيا في مقابلة صحفية نشرت اليوم الأحد إن جنوب أفريقيا والمغرب سيستأنفان العلاقات الدبلوماسية بعد أكثر من عشر سنوات من سحب المغرب سفيره من بريتوريا.

وقال زوما لصحيفة (سيتي برس) "المغرب بلد أفريقي ونحن نحتاج للعلاقات معه... لم تكن هناك مشاكل بيننا على أي حال".

والتقى زوما بالعاهل المغربي الملك محمد السادس الأسبوع الماضي على هامش قمة للاتحاد الأفريقي والاتحاد الأوروبي.

واتفق قائدا البلدين "على العمل سويا، يدا في يد، من أجل التوجه نحو مستقبل واعد، لاسيما وأن المغرب وجنوب إفريقيا يشكلان قطبين هامين للاستقرار السياسي والتنمية الاقتصادية، كل من جهته، بأقصى شمال وأقصى جنوب القارة.

وقال زوما عن موقف المسؤولين المغاربة في الاجتماع "هم يشعرون بأننا حتى لو اختلفنا بشأن قضايا الصحراء المغربية، فإن البلدين يجب أن تربطهما علاقات".

ولم يتسن الاتصال بمتحدث باسم وزارة الخارجية في جنوب أفريقيا للتعليق.

ويسيطر المغرب على أغلب أرجاء إقليم الصحراء المغربية منذ عام 1975، والإقليم غني بالفوسفات وشهد بعض الأعمال الأولية للتنقيب عن النفط.

ودعا اتفاق لوقف إطلاق النار عام 1991 إلى إجراء استفتاء على تقرير المصير في الصحراء المغربية لكن الاستفتاء لم يجر حتى الآن.

يذكر أن المغرب عادت في يناير الفائت إلى اتحاد الأفريقي الذي انسحبت منه قبل 33 عاما احتجاجا على قبول "الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية" التي أعلنتها جبهة البوليساريو في الصحراء المغربية.

1