جنوب ليبيا في مهب التطرّف

السبت 2016/04/09
إخلاء الموظفين والمُستخدمين من الحقول النفطية ونقلهم إلى مناطق آمنة

القاهرة - أكد مصدر عسكري أن تنظيم داعش يحشد قواته بحقل المبروك النفطي جنوب ليبيا، مرجحاً أن يستهدف التنظيم الحقول القريبة منه.

وقال آمر سرية مرادة المقاتلة فتح الله العبيدي في تصريح صحفي الجمعة إن "تنظيم داعش لدية تحشيد كبير بحقل المبروك 220 شمال غرب مرادة، وتجمع أخر جنوب مدينة سرت 60 كم".

وأشار العبيدي إلى أنه جرى "تكليف دوريات استطلاع متحركة بمنطقة قارة جهنم الواقعة غرب بلدة مرادة لمراقبة الطريق المؤدية الى الحقول النفطية وجاري وضع خطة شاملة مُتكاملة لصد أي هجوم محتمل".

أعلنت سرية مرادة المقاتلة التابعة لغرفة عمليات مرادة لحماية الحقول النفطية بحوض "مرادة - زلة"، إخلاء الموظفين والمُستخدمين من الحقول النفطية المكلفين بتأمينها ونقلهم إلى مناطق آمنة، بعد قيام داعش بحشد قواته بحقل المبروك النفطي.

كانت مفرزة استطلاع عسكرية تابعة لسرية مرادة المقاتلة قد احبطت الشهر الماضي هجوما على حقل البيضاء، التابع لشركة الخليج، شنته عناصر تابعة لتنظيم داعش.

كما شن عناصر داعش في مطلع شهر يناير الماضي هجوما على منطقة الهلال النفطي أسفر عن مقتل 20 شخصا على الأقل من المدنيين وقوات حرس المنشآت النفطية، و50 من عناصر التنظيم.

وتتوسط منطقة "الهلال النفطي" بين بنغازي وطرابلس، وتحوي المخزون الأكبر من النفط، وتضم عدة مدن مثل بنغازي وسرت، إضافة إلى مرافئ الزويتينة والبريقة ورأس لانوف والسدرة.

1