جنود القوات الخاصة الأميركية يصلون "قريبا جدا" إلى سوريا

الاثنين 2015/11/23
دور القوات الخاصة في سوريا استشاري

واشنطن- اعلن مسؤول اميركي كبير الاحد ان جنود القوات الخاصة الاميركية الذين قررت ادارة الرئيس باراك اوباما الشهر الماضي ارسالهم الى سوريا سيصلون "قريبا جدا" الى هذا البلد.

وقال بريت ماكغورك الموفد الخاص للرئيس الاميركي للائتلاف الدولي ضد تنظيم الدولة الاسلامية، "سيصلون قريبا جدا" دون مزيد من التفاصيل.

واضاف الدبلوماسي لبرنامج "فايس ذي نايشن" على قناة "سي بي اس" ان دورهم هو "تنظيم" القوات المحلية التي تقاتل تنظيم الدولة الاسلامية في شمال سوريا.

واعطى الرئيس اوباما في نهاية اكتوبر الضوء الاخضر لنشر 50 جنديا على الاكثر من القوات الخاصة في سوريا في دور غير قتالي استشاري.

وهو اول انتشار رسمي لقوات اميركية في سوريا منذ اطلاق الحملة العسكرية الدولية ضد التنظيم المتطرف.

وسيساند الجنود الأميركيون تحالفا عربيا-كرديا يشمل الميليشيا الكردية السورية الرئيسية، وحدات حماية الشعب الكردي ومجموعات عربية ومسيحيين سريان.

وقال ماكغورك ان هذه القوات المحلية الكردية والعربية نفذت "عملية ناجحة جدا" باستعادة اكثر من الف كلم مربع من الاراضي في شمال سوريا و"قتل حوالى 300 محارب من تنظيم الدولة الاسلامية". واضاف سيتعين علينا في النهاية "عزل" الرقة معقل تنظيم الدولة الاسلامية في سوريا.

وعموما هدف الائتلاف الدولي بقيادة اميركية هو "تضييق الخناق على" تنظيم الدولة الاسلامية في العراق وسوريا من خلال شن عدة هجمات منسقة على الارض.

وتابع انه اضافة الى الهجوم على الرقة يجب ايضا قطع الطريق على التنظيم المتطرف عند الحدود السورية وقطع الطريق بين الرقة والموصل (العراق) ايضا واستعادة مدينة الرمادي العراقية.

1