جنيفر لوبيز تجعل من الرجال سلعة جنسية

الثلاثاء 2014/03/18
لوبيز من رموز الإثارة في العالم

نيويورك – لا تزال النجمة العالمية جنيفر لوبيز حتى هذه اللحظة وبعد مرور العديد من السنوات رمزا من رموز الإثارة في العالم وذلك بعد ظهورها بشكل مثير في أحدث كليباتها المصورة، حيث عمدت إلى استبدال الراقصات العاريات، برجال شبه عراة.

وغيرت النجمة الأميركية العادات المتعارف عليها في الأغنيات المصورة من استغلال النساء العاريات والراقصات، لتستبدلهن برجال شبه عراة في الكليب الجديد الذي طرح الخميس الماضي.

ويبدأ كليب “I Luh Ya Papi” باجتماع مع مخرج العمل، الذي يعرض عليها أفكارا حول أماكن التصوير المقترحة. عندها تتدخل إحدى صديقاتها وتقول: “لو كانت رجلا ما كنا سنجري هذه المناقشة وكانت ستصور الكليب في أحد القصور مع فتيات عاريات، أو في أحد اليخوت المليئة بالنساء، أليس كذلك؟ لماذا لا نجعل من الرجال سلعة جنسية ولو لمرة واحدة؟”.

وبالفعل تعجب لوبيز بالفكرة، وتظهر في الكليب محاطة بالعديد من الرجال مفتولي العضلات بملابس السباحة في أحد القصور وفي نزهة بحرية باليخت، في تهكم واضح من استغلال جسد المرأة في الأغاني والأفلام.

24