جنيفر لورانس تدافع عن فستانها الأسود

الممثلة الأميركية جنيفر لورانس مستائة من ردود الفعل إزاء فستانها الأخير وتعتبر انتقاد مظهرها أمرا مثيرا للسخرية و"لا يفيد ولا يدفعنا إلى الأمام".
الجمعة 2018/02/23
جاسوسة روسية في "رد سبارو"

لندن - اعتبرت الممثلة الأميركية جنيفر لورانس انتقاد فستانها الأخير أمرا مثيرا للسخرية، وقالت على حسابها بموقع فيسبوك إن الجدل حول “الأمور السخيفة” “لا يفيد ولا يدفعنا إلى الأمام”.

وقالت النجمة (27 عاما) الحاصلة على جائزة أوسكار إنها "مستاءة للغاية" مما وصفته برد الفعل "السخيف للغاية" في إطار الترويج لفيلمها الجديد "رد سبارو".

وأضافت الممثلة الأميركية “هل تعتقدون أنني سأغطي هذا الرداء المدهش بمعطف أو وشاح”، مشيرة إلى أنه من تصميم فيرساتشي.

وكانت لورانس ظهرت في صورة عارية الكتفين بينما وقف الممثل جيرمي أيرونز وثلاثة آخرون من طاقم العمل مرتدين معاطف سميكة في مكان خارجي في طقس شتوي في لندن في وقت سابق هذا الأسبوع.

واعتبر معلقون الصورة انعكاسا للضغوط المسلطة على النساء في هوليوود، خاصة في ظل انتقادات لورانس الشديدة للفجوة في الأجور بين الجنسين في صناعة السينما.

وتبدأ دور العرض السينمائية في العالم الأسبوع المقبل عرض فيلم “رد سبارو” الذي تلعب فيه لورانس دور جاسوسة روسية.

24