جنيف8.. جولة محادثات انتهت بالنسبة للنظام السوري

الجمعة 2017/12/01
مفاوضات انتهت قبل بدايتها

جنيف- قال مفاوض الحكومة السورية بشار الجعفري إن جولة المحادثات انتهت والمشكلة في بيان المعارضة في الرياض، مؤكدا أن وفد بلاده سيغادر جنيف غدا السبت.

وأضاف الجعفري: "دمشق هي التي ستقرر عودة الوفد إلى محادثات جنيف الأسبوع المقبل ولا نسعى لمواجهة مع دي ميستورا".

وجاءت تصريحات الجعفري ردا على بيان للمعارضة السورية في مؤتمرها "الرياض 2" الشهر الماضي والذي قالت فيه إنه لا يمكن أن يكون للرئيس بشار الأسد دور في أي فترة انتقالية.

وقال الجعفري للصحافيين بعد المحادثات "نحن نرى أن اللغة التي استخدمت في بيان الرياض 2 هو عبارة عن شروط مسبقة. لغة بيان الرياض 2 بالنسبة لنا عودة للوراء.. نكوص إلى الوراء... نحن نعتبر بيان الرياض مرفوض جملة وتفصيلا".

ويشار في هذا السياق أن وفد النظام السوري قد أجل التحاقه إلى مباحثات جنيف على خلفية بيان المعارضة السورية المطالب برحيل الرئيس السوري بشار الأسد كبدأ أساسي لبداية مرحلة انتقالية، وهو ما أثار استياء النظام السوري الذي وصل في اليوم الثاني من بداية المحادثات.

وقد صرح مبعوث الأمم المتحدة بشأن الأزمة السورية، ستافان دي ميستورا، إنه يخطط للإبقاء على وفدي الحكومة السورية والمعارضة في جنيف لإجراء جولة مكثفة من محادثات السلام تستمر حتى الخامس عشر من ديسمبر.

وقال دي ميستورا في مؤتمر صحافي إنه خلال المحادثات التي بدأت في وقت سابق من هذا الأسبوع "كانت الأجواء مهنية وجدية من الجانبين إلى أقصى مدى بوجهة نظري، وخاصة مقارنة بالماضي".

وأضاف أنه لم يصر أي من الطرفين على الشروط المسبقة، وأن فريقا من وسطاء الأمم المتحدة تمكن من تحديد عدد من الأفكار حول مستقبل سوريا تتقاسمها الحكومة والمعارضة، خلال الأيام الثلاثة الماضية.

وأوضح دي ميستورا أنه يريد التركيز على قضايا صياغة دستور سوري جديد وانتخابات تتولى الأمم المتحدة قيادتها في هذه الجولة.

على صعيد التطورات الميدانية، أسقطت فصائل المعارضة السورية الجمعة، طائرة مروحية للقوات الحكومية في ريف دمشق الغربي.

وقالت مصادر إعلامية مقربة من القوات الحكومية السورية إن "طائرة مروحية سورية سقطت قرب بلدة في ريف دمشق الغربي بعد استهدافها بصاروخ من قبل فصائل المعارضة في منطقة مزرعة بيت جن ويرجح مقتل طاقمها".

وأكد المصدر "أن الطائرات كانت تنفذ عمليات في محيط مزرعة بيت جن التي استقدمت القوات الحكومية يوم أمس تعزيزات عسكرية كبيرة إليها وسيطرت يوم أمس على التلال الشرقية ومنها تلال البرادعية".

من جانبه، قال مصدر في اتحاد قوات جبل الشيخ إن "الثوار اسقطوا طائرة مروحية تابعة للنظام السوري في الغوطة الغربية بريف دمشق ومقتل طاقهما بالكامل".

وأكد المصدر أن اتحاد قوات جبل الشيخ، التابع للجيش السوري الحر، تصدى لهجوم عنيف شنته قوات الحكومية مدعومة بمسلحين حزب الله اللبناني على تلال بردعيا ومروان والظهر الأسود بالقرب من بلدة بيت جن بجبل الشيخ، موقعين في صفوف تلك الميليشيات خسائر فادحة على صعيد العتاد والأرواح.

وأضاف المصدر أن "قوات النظام قصفت بمختلف أنواع الأسلحة مناطق الاشتباكات بالإضافة لكافة البلدات المحاصرة، فيما ألقت مروحيات النظام أكثر من 35 برميلا متفجرا استهدفت منازل المدنيين في بلدتي مغر المير ومزرعة بيت جن في جبل الشيخ".

وتشن القوات الحكومية حملة عسكرية عنيفة منذ 4 أشهر على بلدات بيت جن ومزرعة بيت جن، بالإضافة لمغر المير المحاصرة في جبل الشيخ منذ أكثر من أربعة أعوام دون أن تحرز أي تقدم بل تعرضت لخسائر كبيرة في الارواح والعتاد.

1