جهاديون بريطانيون يستخدمون شعار جمعية خيرية للتجنيد

الأحد 2014/05/11
المتطرفون البريطانيون يعلنون حملة التجنيد عبر الانترنت

لندن- ذكرت صحيفة "ديلي ستار" الأحد أن جهاديين بريطانيين يُقاتلون في سوريا، اطلقوا حملة تجنيد تستخدم شعار جمعية خيرية في المملكة المتحدة لتقديم الدعم للجنود البريطانيين الجرحى في مناطق الحرب.

وقالت الصحيفة إن المتطرفين الاسلاميين البريطانيين نشروا اعلاناً على الانترنت مع شعار "ساعدوا الأبطال، وادعموا المجاهدين" تقليداً لشعار الجمعية الخيرية البريطانية (مساعدة الأبطال)، في خطوة وصفتها بأنها "أبشع دعاية من نوعها حتى الآن تمارسها جماعة (راية التوحيد) التي ينتمون إليها".

وأضافت أن جماعة (راية التوحيد)، التي تضم جهاديين بريطانيين، اتُهمت الأسبوع الماضي بارتكاب جرائم حرب في سوريا بعد بث لقطات لواحد منهم وهم يعدم رمياً بالرصاص أحد الأسرى، قبل أن تقوم بخطف شعار المؤسسة الخيرية البريطانية وفي اهانة لذكرى العشرات من الجنود البريطانيين الذين قُتلوا في افغانستان والعراق.

وأشارت الصحيفة إلى أن هذه ليست المرة التي يستهدف فيها المتطرفون الاسلاميون الجمعية الخيرية البريطانية (مساعدة الأبطال)، التي تأسست عام 2007 لتقديم الدعم للجنود البريطانيين الجرحى اثناء أداء واجبهم، وقام اثنان منهم بقتل الجندي البريطاني، لي ريغبي، بجنوب شرق لندن في مايو من العام الماضي لأنه كان يرتدي قميصاً يحمل شعارها.

وقالت إن محكمة بريطانية امرت الطالبة، دايكا حسن، بخدمة الجالية في يونيو الماضي لقيامها ببث تغريدة دعت فيها إلى قطع رؤوس الأشخاص الذين يرتدون قمصان الجمعية التي تحمل عبارة (مساعدة الأبطال).

وأضافت الصحيفة أن جماعة (راية التوحيد) نشرت أيضاً سلسلة من الصور في حملات التجنيد، من بينها واحدة تحمل صورة عبد الوحيد مجيد، أول بريطاني ينفّذ عملية انتحارية في سوريا، وهو يحمل مدفعاَ رشاشاً وذخائر إلى جانب شعار "البحث عن الشهادة".

وكان مجيد (41 عاماً) قاد شاحنة مفخخة وفجّرها في جدران سجن حلب المركزي في فبراير الماضي.

ونسبت الصحيفة إلى متحدث باسم الجمعية الخيرية البريطانية (مساعدة الأبطال) قوله "اتصلنا بشركة (تويتر) وطلبنا منها ازالة اعلان جماعة (راية التوحيد) الذي يحمل شعارنا.. وسنفعل كل ما في وسعنا لضمان عدم قيام أية جماعة مهما كانت صغيرة، بمحاولة اختطافه لخدمة قضيتها".

1