جهاديون يطلقون دعوات لقتل الرئيس الفرنسي

الثلاثاء 2014/03/11
المجموعة تتوعد: "لن يهنأ هولاند ولا جنوده بالأمن في فرنسا"

دبي (الامارات) ـ وجه جهاديون عبر الانترنت دعوات لقتل الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند وتهديدات بشن هجمات ضد فرنسا على خلفية دور هذه الدولة في مالي وفي جمهورية افريقيا الوسطى.

ونشرت مجموعة تطلق على نفسها اسم "جنود الاعلام لنصرة الاسلام" عبر موقع "المنبر الاعلامي الجهادي" سلسلة من المنشورات والرسائل للتحريض ضد فرنسا بسبب دورها في افريقيا.

وجاء في احد المنشورات "الى ذئابنا المنفردة في فرنسا، اغتالوا رئيس الكفر والاجرام وارهبوا حكومته اللعينة وفجروهم وارهبوهم نصرة للمستضعفين في افريقيا الوسطى".

وجاء في رسالة اخرى "لن يهنأ هولاند ولا جنوده بالأمن في فرنسا حتى يعيشه المسلمون واقعا في مالي وافريقيا والوسطى"، وذلك في استعادة لمعادلة سبق ان استخدمها الزعيم السابق للقاعدة اسامة بن لادن ربط فيها بين الامن في الولايات المتحدة والاراضي الفلسطينية.

كما جاء في منشور آخر "الى ابطال الاسلام في فرنسا، اعيدوا بطولات محمد مراح وأشعلوا الحرب في فرنسا حتى تكف عن جرائمها في حق المسلمين في مالي وافريقيا الوسطى"، في اشارة الى الفرنسي الجزائري الذي قتل في 2012 ثلاثة عسكريين وثلاثة اطفال ومدرس يهود في جنوب غرب فرنسا.

كما توعدت المجموعة في احد المنشورات فرنسا بالقول "قادمون للتفجيرات والاغتيالات على ارضك والخبر ما سترين لا ما تسمعين".

واتهم ناشرو الرسائل فرنسا بأنها "اغتصبت الطاهرات في مالي وقتلت الموحدين وهدمت المساجد واليوم تدعم وتقود التطهير العرقي وحملات القتل والتشريد النصرانية ضد المسلمين في افريقيا الوسطى". ونشرت جميع الرسائل باللغتين الفرنسية والعربية.

1