جهاز المناعة لا يفرق بين حساسية الطعام وحساسية حبوب اللقاح

الاثنين 2016/04/11
حساسية مختلطة

همبورغ (ألمانيا) - توصل أطباء ألمان إلى أن جهاز المناعة لا يستطيع التفريق بين حساسية بعض الأطعمة وحبوب اللقاح لأن المواد المسببة لهذه الحساسية متشابهة إلى حدّ كبير.

وأفادت الرابطة الألمانية للحساسية والربو أن مرضى حساسية حبوب اللقاح قد يعانون من بعض الأعراض عند تناول بعض الأطعمة مثل الفاكهة أو الخضار أو المكسرات.

وأوضحت الرابطة أن هذه الأعراض تتمثل في الشعور بتنمل في منطقة الفم والتهاب في الحلق، وشعور بوجود خشونة في اللسان.

وقالت الطبيبة الألمانية داغمار ماينز إنه ليس بالضروري أن يشير ألم المعدة إلى عدم القدرة على تحمل الطعام، ولكن قد يرجع إلى اتباع نظام غذائي غير متوازن أو إلى تناول الطعام بسرعة.

وأوصت ماينز، عضو الرابطة الألمانية لأطباء الجهاز الهضمي، باستشارة الطبيب، في حال تكرار هذه الأعراض، محذرة من تجنب الأطعمة المسببة للمتاعب من دون الرجوع إلى الطبيب، تجنبا للإصابة بسوء التغذية.

وفي الغالب لا يتحمل مرضى حساسية حبوب لقاح شجر البتولا أو البندق أو الجوز والجزر وأنواع مختلفة من الفواكه ذات البذور والنواة، وكذلك الكيوي والكرفس الأخضر.

وألمحت الرابطة الألمانية إلى أن البدائل عن هذه الأطعمة هي جوز الهند والتوت الأسود والتوت البري والموز والحمضيات والفجل أو الكرنب.

وتجدر الإشارة إلى أن هذه الحساسية ليس لها نظام غذائي معين، ويتمّ اختيار نوعية الأطعمة التي تناسب المصاب بشكل فردي، وفي بعض الحالات قد يفيد طهي الفواكه والخضروات.

وأشارت أخصائية التغذية الألمانية، كريستيانه شيفر، إلى أن بعض المرضى يعانون مما يعرف بالحساسية المختلطة، موضحة أن مَن يعاني من حساسية حبوب اللقاح لا يتحمل المكسرات أو التفاح أو الكمثرى أو الكرز؛ حيث يتحسس الجهاز المناعي تجاه بنية البروتين المماثلة لحبوب اللقاح الموجودة في هذه المواد الغذائية، ما يؤدي إلى إطلاق الناقلات العصبية عند تناولها، والتي تتسبب في استجابات للأغشية المخاطية تشبه الالتهابات. ومَن يعاني من حساسية حبوب لقاح البتولا، يعاني من هذه الحساسية المختلطة بصفة خاصة.

وأوضحت الجمعية الألمانية لأمراض الحساسية أنه يمكن تدمير بعض المواد المسببة للحساسية عن طريق التسخين أو الطحن أو التحميض؛ فمَن يعاني من حساسية التفاح يمكنه تناول شطائر التفاح أو الكمبوت بدلا من التفاح الخام، مشيرة إلى أنه ينبغي التخلي عن تناول الأطعمة المقاومة للحرارة، مثل المكسرات أو الكرفس أو الفول السوداني.

وعن حساسية الحليب البقري والبيض وفول الصويا، أوضح الطبيب الألماني يورغ كلاينه تيبه أنها تنشأ في مرحلة الرضاعة والطفولة المبكرة، وتختفي مع التقدم في المراحل العمرية؛ حيث يتعلم الجهاز المناعي كيفية التعامل معها.

17