جهاز يعقم غرف المستشفيات

الخميس 2013/10/24
على منوال الدول المتقدمة

القدس (غزة) - صممت مجموعة من طلاب كلية الهندسة جهازا لتوليد غاز الأوزون يأملون أن يعمم استخدامه قريبا لتعقيم عرف المستشفيات في قطاع غزة.

وتستخدم العديد من المستشفيات في أنحاء العالم مولدات كبيرة الحجم لغاز الأوزون لتعقيم الهواء والأسطح داخل غرف العمليات بين جراحة وأخرى، وتغلق غرفة الجراحة بإحكام ثم يطلق فيها غاز الأوزون الذي يقتل البكتريا أو يبطل تأثيرها.

صاحب فكرة الجهاز هو المهندس محمد تمراز الذي يعمل مع عدة مستشفيات في غزة، وذكر أنه عاين مرارا المشاكل الصحية التي تنجم عن نقص وسائل التعقيم في المستشفيات. وقال: «مقارنة بالأجهزة الموجودة في العالم كمولدات الأوزون، تقوم هذه الأجهزة بتغطية الغرف من 40 و50 متر مكعب بما يقارب خمسة إلى ستة أيام وهذا غير عملي، الجهاز الذي اخترعناه يقوم بالتغطية في ثلاث إلى أربع ساعات وهذا يعطي الإمكانية لاستخدام الجهاز بشكل يومي.

وذكر طالب من المجموعة التي صممت الجهاز يدعى محمد لافي أنه وزملاءه ينتظرون موافقة رسمية من وزارة الصحة في غزة والتمويل ليبدأوا إنتاج عدد من مولدات الأوزون، وأضاف: «نحن ننتظر أن تدعمنا المؤسسات بالتمويل لصنع الجهاز.

وذكر طبيب القلب الدكتور مروان صديق أن ابتكار الطلاب سوف يساعد على تحسين مستوى الرعاية الصحية في غزة.

وقال: «بعد اطلاعنا على هذا الاختراع نؤكد أنه سيكون له تأثير واضح في خفض نسبة الالتهبات بعد العمليات الجراحية، خاصة منها عمليات القلب المفتوح أو عمليات زراعة المفاصل أو عمليات العظام التي تحتاج إلى تعقيم عال جاد وسيكون لهذا تأثير كبير على رفع المستوى الطبي في قطاع غزة.»

ويقول محمد تمراز أن الجهاز يعمل بتنشيط الأكسيحين وتحويله إلى أوزون باستخدام شحنة كهربائية بقوة 80 ألف فولت، ويتغلغل غاز الأوزون الذي يولده الجهاز في غرف العمليات ويصل إلى الأجهزة والأدوات الموجودة فيها كما يعقم الهواء داخل الغرفة.

وصمم الجهاز بحيث يمكن نقله بسهولة ويستخدم الأكسيجين الموجود في الهواء لتوليد الأوزون.

17