جهاز يمكنك من العمل المتواصل

محفز كهربائي يساعد على تحفيز نشاط الدماغ وتخفيف التعب لدى الأشخاص الذين لم يخلدوا إلى النوم خلال فترة طويلة.
الاثنين 2021/06/14
طريقة جديدة للحفاظ على قدرة العمل لأكثر من يوم

 نيويورك - استخدم علماء أميركيون جهازا محمولا يمكنه تمرير التيار الكهربائي عبر جلد الرقبة إلى العصب المبهم لتحفيز نشاط الدماغ وتخفيف التعب عند الشخص الذي لم يخلد إلى النوم خلال فترة طويلة.

وتشير مجلة  “كومينكوشن بيولوجي” إلى أن التعب يسبب تباطؤ رد الفعل وسوء الانتباه، وهذه مشكلة خطيرة لمن يعمل ساعات طويلة متتالية، مثل الأطباء والطيارين والسائقين، حيث أن أيّ خطأ يرتكبونه يهدد حياة الكثيرين.

ويستخدم الكافيين عادة أو محفزات كيميائية أخرى لمكافحة التعب، التي عادة تكون فعالة في حالات معينة. ولكن الأطباء لا ينصحون بتناولها باستمرار. لذلك يبحث العلماء عن طريقة جديدة لمكافحة التعب.

وقد قرر علماء مختبر بحوث القوات الجوية الأميركية اختبار مدى إمكانية استخدام جهاز يباع في الأسواق، يستخدم في علاج الصداع والصداع النصفي باستخدام تيار كهربائي عبر الجلد، في تخفيض مستوى التعب من خلال تحفيز العصب المبهم.

واختار الباحثون 40 متطوعا من سلاح الجو الأميركي، لم يناموا مدة 34 ساعة. وبعد 12 ساعة على بداية الاختبارات، سمح لمجموعة من المتطوعين باستخدام المحفز الكهربائي، والمجموعة المتبقية محفزا وهميا.

واتضح للباحثين أن أفراد المجموعة التي استخدمت المحفز الكهربائي للعصب المبهم قاموا بمهامهم بصورة أفضل، وأكدوا على أنهم يشعرون بتعب أقل، مقارنة بأفراد المجموعة التي استخدمت محفزا وهميا.

12