جهود تحرير تعز تتقدم بعد فك حصارها

الأربعاء 2016/08/24
انقلاب الموازين

تعز (اليمن) - حقّقت القوات اليمنية الموالية للشرعية تقدّما جديدا نحو استعادة محافظـة تعز الاستراتيجية من أيدي المتمرّدين الحوثيين وحليفهم الرئيس السابق علي عبدالله صالح، بعد أن مثّلت المحافظة عقدة في المواجهة ضدّ قوى الانقلاب، وعنـوانا لمعاناة شديدة للمدنيين بفعل حصار الميليشيات لأحيائهم في مدينة تعز وجوارها.

وقالت مصادر محلية مقرّبة من المقاومة اليمنية، إنّ الهدف من المجهود العسكري تطور بعد فكّ الحصار عن تعز إلى تحريرها بشكل كامل.

واستعادت المقاومة الشعبية الموالية للرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، وقوات الجيش الحكومي، الثلاثاء، مواقع في مديرية الصلو جنوب تعز بعد معارك عنيفة مع مسلحي الحوثي وقوات صالح.

وقال أحمد الذبحاني، أحد النشطاء الإعلاميين بالمنطقة، إن المقاومة الشعبية وقوات الجيش، سيطرت على قرى الصيار وسوق العقبة وقرية الشرف، مشيرا إلى تقدم قوات الشرعية مقابل تقهقر الحوثيين بجنوب تعز لمسافة تبلغ نحو خمسة كيلومترات. وأضاف أن المعارك التي اندلعت فجر الثلاثاء أسفرت عن مقتل وإصابة العشرات من المسلحين الحوثيين.

وحتى الأيام القليلة الماضية كانت ميليشيا الحوثي وقوات صالح تسيطر على ريف تعز بنسبة كبيرة وتسعى إلى إحكام السيطرة عليها كليا، لكن القوات الموالية للشرعية نجحت في انتزاع السيطرة على عدّة مناطق.

وتصاعدت المعارك في معظم الجبهات اليمنية، منذ 6 أغسطس الجاري، بالتزامن مع تعليق مشاورات السلام التي أقيمت في الكويت بين الحكومة من جهة والحوثيين وحزب المؤتمر الشعبي العام جناح علي عبدالله صالح من جهة أخرى، بعد استمرارها لأكثر من 3 أشهر دون تحقيق اختراق في جدار الأزمة وإيقاف النزاع المتصاعد في البلاد منذ العام الماضي، وبالتزامن أيضا مع تشكيل الحوثيين وحزب صالح لمجلس سياسي لإدارة شؤون البلاد.

3