جهود خليجية لصيانة الرياضات التقليدية

الاثنين 2013/08/12
الرياضات التقليدية تمجيد لتاريخ الإمارات

أبوظبي- تعد المشاركة الخليجية في معرض أبوظبي الدولي للصيد والفروسية دافعا قويا للحدث، وتعكس عمق العلاقات المميزة بين الدول الخليجية الشقيقة، حيث عبّرت الشركات الخليجية المشاركة عن ارتياحها العميق لمدى الدعم والرعاية التي تقدمها اللجنة المنظمة لمعرض الصيد والفروسية، بما يساهم في تضافر جهود الدول الخليجية من أجل صون رياضات الآباء والأجداد، وتعميق مفهوم الصيد المستدام.

ويقام المعرض الدولي للصيد والفروسية في دورته الحادية عشرة (أبوظبي 2013) تحت رعاية الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في المنطقة الغربية بإمارة أبوظبي، رئيس نادي صقاري الإمارات، وبدعم من لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في إمارة أبوظبي، وبتنظيم من نادي صقاري الإمارات وشركة "إنفورما" للمعارض، وذلك خلال الفترة الممتدة من 4 إلى غاية 7 سبتمبر/أيلول القادم في مركز أبوظبي الوطني للمعارض.

كما يدعم الحدث كل من هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، ومهرجان الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية الأصيلة، ومجلس أبوظبي الرياضي وشريك قطاع أسلحة الصيد "توازن"، وقناة سكاي نيوز- عربية كناقل إعلامي رسمي للحدث.

وأوضح القبيسي أن هذا الحدث الهام يعتبر من أهم الفعاليات التي حازت سمعة عالمية راقية، والتي تنظمها إمارة أبوظبي ودولة الإمارات انطلاقا من كونها مناسبة اجتماعية وتراثية ثقافية تهم مختلف الأمم والشعوب. وخاصة وأن معرض أبوظبي يسلط الضوء على القيم التراثية الأصيلة للمنطقة وساهم بشكل فاعل على مدى السنوات الماضية في التعريف بالتراث العريق لدولة الإمارات، وبشكل رئيسي في مجال رياضة الصيد بالصقور.

22