جوائز "الإيمي" تتيح للبرامج العربية دخول المنافسة العالمية

الجمعة 2014/02/07
نشوة الرويني: الجائزة تهدف إلى دعم الإنتاج الدرامي والتلفزيوني

أبوظبي – أعلنت الأكاديمية الدولية للفنون والعلوم التلفزيونية بأميركا عن إضافتها فئة جديدة لجوائز “الإيمي” العالمية في مجال البرامج التلفزيونية المسائية.

وقالت الإعلامية نشوة الرويني العضو الدائم للجنة تحكيم جوائز الإيمي، إن الفئة الجديدة ستضاف إلى فئات الجائزة الأخرى في مجالات البرامج الإخبارية، والمنوعات وبرامج الأداء وبرامج الأطفال، موضحة أن “جائزة الإيمي، هي جائزة عالمية وتعادل جائزة الأوسكار في مجالات البرامج والمسلسلات التلفزيونية”.

وأضافت الرويني: “تتضمن الفئة الجديدة لجائزة “الإيمي” كافة الأشكال البرامجية المختلفة والتي تُذاع وقت الذروة من الساعة السادسة مساء وحتى الساعة الثانية بعد منتصف الليل، ويتم إنتاجها خارج الولايات المتحدة، وجاءت إضافة هذه الفئة بهدف توسيع نطاق المشاركة من مختلف أنحاء العالم، الأمر الذي يتيح للأعمال والبرامج العربية الدخول في المنافسة مع كل الأعمال العالمية، وبالتالي التعرف على الكثير من القوالب والأشكال المختلفة لهذه البرامج”.

وذكرت أن إدارة الجائزة أقرت السابع عشر من شهر فبراير الجاري، موعدا نهائيا لاستقبال الأعمال المشاركة وستعلن النتائج النهائية للأعمال الفائزة في السابع من أبريل القادم بمدينة “كان” الفرنسية.

وتابعت الرويني “تهدف الجائزة إلى دعم الإنتاج الدرامي والتلفزيوني في العالم وتحفيز صناع الدراما والبرامج على عرض منتجاتهم الإعلامية خارج أوطانهم، وتعمل الجائزة على إتاحة الفرص للاستفادة من تجارب الدول التي تقدم محتوى تلفزيونيا مميزا”.

يشار إلى أن الأكاديمية الدولية للعلوم والفنون التلفزيونية، المنظمة لجوائز “الإيمي”، تأسست عام 1969، وتضم أعضاء من نحو 70 بلداً وأكثر من 500 شركة عالمية، في جميع قطاعات صناعة التليفزيون، والإعلام الرقمي، وتضم صُناع الإعلام والترفيه الذين يجتمعون لتبادل الأفكار ومناقشة القضايا المشتركة وإطلاق استراتيجيات جديدة لتطوير البرامج التلفزيونية العالمية.

وتقدم الأكاديمية سنوياً مجموعة من الجوائز منها “جائزة إيمي الدولية للتلفزيون”، ومهرجان جوائز “إيمي جالا الدولية” في مدينة نيويورك، والتي تجذب أكثر من 1200 شخصية دولية في مجال البث والترفيه والإعلام.

18