جوارديولا يتصرف بغرابة ويثير التساؤلات

الجمعة 2014/08/08
غضب جوارديولا يطرح اسئلة على الفريق البافاري

نيقوسيا - هي حادثة مثيرة للجدل شهدتها المباراة الودية التي جمعت بايرن ميونيخ الألماني مع نجوم الدوري الأميركي، بعدما رفض مدرب النادي البافاري، بيب جوارديولا، مصافحة مدرب فريق الخصم بعد نهاية اللقاء.

وكان جوارديولا قد شعر بالغضب بسبب خشونة بعض لاعبي الفريق الأميركي خاصة بعد التدخل الخشن من اللاعب أوسفالدو ألونسو على السويسري شيردان شاكيري، وكان تدخلا آخر صار ضد باستيان شفاينشتايغر الذي غادر المباراة في الدقائق الأخيرة مصابا.

واكتفى جوارديولا بالإشارة إلى المدرب كاليب بورتر وكان واضحا الغضب عليه، ومع ذلك نفى جوارديولا خلال مؤتمر صحفي أنه رفض مصافحته، حيث قال “إنه لم ير بورتر ولذلك لم يصافحه”.

وانتهت المباراة بفوز فريق نجوم الدوري الأميركي على بايرن ميونيخ بنتيجة 2-1. وسجل للفريق الأمريكي برادلى رايت فيلبس ولاندون دونوفان بينما أحرز البولندي روبرت ليفاندوفسكي الهدف الوحيد لرجال بيب جوارديولا

وجاءت النتيجة في غير صالح بايرن رغم الهدف الرائع الذي تقدم به بطل ألمانيا في الشوط الأول عن طريق ليفاندوفسكي، حيث سدد كرة قوية مباشرة من خارج منطقة الجزاء استقرت في أعلى شباك الحارس نيك ريماندو الذي لم يتسن له فعل أي شيء لإنقاذ مرماه.

لكن الفريق الأميركي رد بهدف على نفس القدر من الروعة في الدقيقة 51 حمل توقيع لاعبه البديل برادلي رايت فيليبس الذي أرسل كرة قوة بيسراه إلى الزاوية البعيدة من نحو 20 مترا.

وفي الدقيقة 79 شارك أربعة من لاعبي المنتخب الألماني الفائز بكأس العالم كبدلاء دفعة واحدة وهم باستيان شفاينشتايجر وفيليب لام وتوماس مولر وماريو جوتزه رغم أن شفاينشتايغر خرج من المباراة قبل نهايتها بعد التحام قوى مع لاعب منافس ربما كان السبب في إثارة غضب جوارديولا.

وفي الدقيقة 86 شارك الهولندي آرين روبن لاعب بايرن بديلا لينهي فريقه المباراة بتشكيلة شبه مختلفة عن البداية تماما.

23